إردوغان: تركيا ستسلم منبج إلى أصحابها الأصليين

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يرفض إنشاء منطقة آمنة في سوريا خشية تحولها إلى "مستنقع مثل شمال العراق"، ويشير إلى أن تركيا "ستسلم منبج إلى أصحابها الأصليين".

إردوغان اعتبر أن المماطلة الأميركية أدت إلى إطالة أمد العمليات العسكرية في سوريا (أ ف ب)
إردوغان اعتبر أن المماطلة الأميركية أدت إلى إطالة أمد العمليات العسكرية في سوريا (أ ف ب)

عبّر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن رفضه إنشاء منطقة آمنة في سوريا خشية تحولها إلى "مستنقع مثل شمال العراق".

وإذ أكد أنه لن يسمح بذلك أبداً، أوضح إردوغان أن بلاده ستبدأ باتخاذ الإجراءات الضرورية بشأن سوريا إذا لم يتم تنفيذ الوعود.

واعتبر الرئيس التركي أن "المماطلة الأميركية أدت إلى إطالة أمد العمليات العسكرية في سوريا"، مشيراً إلى أن تركيا "ستسلم منبج إلى أصحابها الأصليين".

وكانت القوات الأميركية باشرت انسحابها من منبج، بعد إعلان دونالد ترامب عن سحب قواته من سوريا بعد هزيمة داعش، وفق تعبيره.

"تركيا لن تسمح بوجود ممرات إرهابية في شمال سوريا"، ختم إردوغان حديثه.

وكان ترامب اقترح الأسبوع الماضي إقامة منطقة آمنة، وتريد أنقرة أن تكون المنطقة الآمنة خالية من الوحدات الكردية.

وخلال اتصال مع ترامب، أكد إردوغان عن إستعداد تركيا لتولي أمن بلدة منبج دون تأجيل.