الأردن يرفع مستوى تمثيله الدبلوماسي في سوريا

وزارة الخارجية الأردنية تعلن تسمية قائم بأعمال سفارتها في دمشق، وتؤكد أن هذا القرار يأتي منسجماً مع الموقف الأردني منذ بداية الأزمة السورية بالإبقاء على السفارة مفتوحة.

الأردن اتفق مع سوريا على إعادة فتح المعبر الحدودي بينهما في أكتوبر الماضي
الأردن اتفق مع سوريا على إعادة فتح المعبر الحدودي بينهما في أكتوبر الماضي

رفع الأردن مستوى تمثيله الدبلوماسي مع سوريا، حيث أعلنت وزارة الخارجية الأردنية عن تسمية قائم بأعمال سفارتها في دمشق، وأكدت استمرار عمل السفارة هناك.

ونقلت وكالة بترا الرسمية الأردنية عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية، سفيان سلمان القضاة، أن وزارته قررت تعيين دبلوماسي أردني برتبة مستشار كقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة الأردنية في دمشق.

وشدد القضاة، بحسب الوكالة، على أن هذا القرار "يأتي منسجماً مع الموقف الأردني منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 بالإبقاء على السفارة الأردنية في دمشق مفتوحة".

وقال المتحدث باسم الخارجية إن الأردن "دفع ومنذ بداية الأزمة السورية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا ويعيد لسوريا أمنها واستقرارها ويتيح الظروف التي تسمح بالعودة الطوعية للاجئين".

يذكر أن الأردن كان من أوائل الدول العربية التي أعادت التواصل مع الحكومة السورية، حيث تم الاتفاق بين الجانبين على فتح معبر نصيب – جابر الحدودي بين البلدين، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كما أعلنت عمان حينها تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إليه اللجان الفنية الأردنية السورية بشأن إعادة فتح المعبر.