الاستخبارات العراقية تقتل أمير داعش الملقب بـ"سعد الدلة" في سامراء

الاستخبارات العسكرية العراقية تقتل أمير داعش في سامراء الملقب بـ"سعد الدله" في عملية نوعية بعد استدراجه لكمين في الضلوعية. وقوات الحشد الشعبي تحبط مخططاً لداعش لاستهداف مدينة الفلوجة عبر نفق يؤدي من منطقة الشهداء إلى الهياكل.

قوات الحشد الشعبي تحبط مخططاً لداعش لاستهداف الفلوجة عبر نفق يؤدي من منطقة الشهداء إلى الهياكل
قوات الحشد الشعبي تحبط مخططاً لداعش لاستهداف الفلوجة عبر نفق يؤدي من منطقة الشهداء إلى الهياكل

أفاد مراسل الميادين في بغداد بأن الاستخبارات العسكرية العراقية قتلت القيادي "الأمير" في داعش الملقب بـ"سعد الدله" في سامراء.

وقال مراسلنا إن قتل "أمير قاطع الكوش شرق سامراء" جاء في عملية نوعية بعد استدراجه لكمين في الضلوعية.

بالتزامن، أحبطت قوات الحشد الشعبي مخططاً لداعش لاستهداف مدينة الفلوجة عبر نفق يؤدي من منطقة الشهداء إلى الهياكل.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الحشد أصابت 43 مسلحاً من التنظيم بين قتيل وجريح.

ووفق بيان للحشد الشعبي، فقد تمّ العثور على النفق بعملية استخبارية مشتركة مع الجيش العراقي، حيث كان ينوي عدد من مسلحي داعش استخدامه من خلال التسلل لتنفيذ عمليات تستهدف أبناء الفلوجة.

يأتي ذلك بعد إعلان قائد عمليات محور غرب الأنبار للحشد الشعبي قاسم مصلح عن مقتل وجرح 35 مسلحاً من داعش الجمعة الماضي بضربات مدفعية للحشد بسوريا.

وأوضح مصلح أن المجموعة التي تمّ استهدافها كانت تخطط لشنّ هجوم والضربة أسفرت عن مقتل قادتها.

وكان الحشد الشعبي العراقي أعلن عن مقتل 15 عنصراً من داعش في قصف استهدف مواقع التنظيم داخل الأراضي السورية.

كما أعلن الحشد عن رفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قوات سوريا الديمقراطية في هجين وسوسة شرق سوريا.