العميد سريع: التحالف السعودي أحرق مطاحن "البحر الأحمر" في الحديدة

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية بصنعاء العميد يحيى سريع يتهم القوات التحالف السعودي باستهداف مطاحن البحر الأحمر وصوامع الغلال في الحديدة واصفاً ذلك بالعمل "الجبان" الذي ينم عن مدى الحقد وعدم مبالات قوات التحالف السعودي بقوت المواطنين.

الأمم المتحدة: حريق في مطاحن "البحر الأحمر" دمر صومعتين
الأمم المتحدة: حريق في مطاحن "البحر الأحمر" دمر صومعتين

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية بصنعاء العميد يحيى سريع مقتل 19عنصراً وجرح 30 آخرين بينهم قادة ميدانيون من قوات التحالف السعودي خلال هجوم مكثف استعاد خلاله الجيش واللجان الشعبية 15موقعاً من قبضة قوات التحالف السعودي جنوب شرق جبل النار الحدودي بين مديرية حرض في حجة اليمنية ومنطقة الطوال بجيزان السعودية.

العميد سريع أكد أن الجيش واللجان الشعبية شنوا هجومهم المباغت بعد استكمال كافة المعلومات الاستخباراتية ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي. وقد نُقلت بعض الجثث والمصابين إلى مستشفى صامطة في جيزان السعودية فيما لا يزال هناك عشرات جثث القتلى والمصابين مرمية التي لم تتمكن قوات التحالف السعودي من إخراجها.

إلى ذلك، استشهد 4 مدنيين جراء غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزل أسرة نازحة في مديرية مستبأ في محافظة حجة غرب اليمن. 

كما استهدفت مقاتلات السعودي بـ7 غارات جوية منطقة الخبط في مديرية الصفراء بمحافظة صعدة شمال اليمن. 

وفي محافظة الحديدة، قالت الأمم المتحدة "إن التقارير تفيد بأن حريقاً في مطاحن "البحر الأحمر" على مشارف مدينة الحديدة في اليمن، دمر صومعتين. وفيما لم يتم التأكد من الملابسات، يعتقد أن الحريق نجم عن إطلاق قذيفة هاون ".

وذكرت الأمم المتحدة أن لدى برنامج الأغذية العالمي في الوقت الراهن 51 ألف طن متري من القمح في مطاحن البحر الأحم، بما يكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر ويمثل 25% من مخزون القمح الموجود لدى البرنامج في اليمن.

منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن  ليز غراندي قالت إن خسارة ذلك القمح تأتي في وقت صعب للغاية، يعاني فيه أكثر من 20 مليون يمني، أي ما يقرب من 70% من إجمالي عدد السكان، من الجوع.

ويواجه 500 ألف يمني أوضاعاً كارثية، يشرفون فيها على الموت جوعاً إذا لم تصل إليهم المساعدات.

وقالت غراندي إن تلك هي المرة الأولى التي يشهد فيها اليمن أوضاعاً بهذا الشكل، مشددة على الحاجة الماسة لذلك القمح.

في السياق نفسه، اتهم المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية بصنعاء العميد يحيى سريع التحالف السعودي باستهداف مطاحن البحر الأحمر وصوامع الغلال في الحديدة واصفاً ذلك بالعمل "الجبان" الذي ينم عن مدى الحقد وعدم مبالات قوات التحالف السعودي بقوت المواطنين.

وفي محافظة الجوف شرق اليمن، قتل وجرح العديد من قوات هادي والتحالف السعودي بانفجار شبكة ألغام أرضية خلال محاولتهم التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في منطقة أسطُر بمديرية الخب والشعف شرقي المحافظة الحدودية مع السعودية. 

وتمكن الجيش واللجان الشعبية  من صد زحفين متزامنين لقوات التحالف السعودي قبالة منفذ علب الحدودي بعسير السعودية.

وبحسب مصدر عسكري يمني فقد ترافق الزحفان مع غارات جوية مكثفة لطائرات التحالف السعودي دون تحقيق أي تقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية.