شمخاني: المقاومة في غزة ولبنان باتت تمتلك صواريخ دقيقة

أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني يؤكد أنّ المقاومة في غزة ولبنان باتت تمتلك صواريخ دقيقة، ويشير إلى أنّ هذه الصواريخ جاهزة للرد على أي "حماقة محتملة".

  • شمخاني: ليس لدى إيران نية لزيادة مدى الصواريخ

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني اليوم الثلاثاء إن الصواريخ الدقيقة باتت في يد المقاومة في غزة ولبنان.

وأضاف أنّ هذه الصواريخ "جاهزة للرد على أي حماقة محتملة".

وأكد شمخاني أن إيران ليس لديها نية لزيادة مدى الصواريخ، وأنها ستواصل العمل على تكنولوجيا الأقمار الصناعية على الرغم من الضغوط الغربية.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون عنه قوله إنه ليس لدى بلاده قيود علمية تشغيلية لزيادة مدى الصواريخ العسكرية، ولكن اعتماداً على عقيدتها الدفاعية فهي تعمل باستمرار على تحسين دقتها.

بدوره، جدد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي التأكيد أن القوة الصاروخية الإيرانية غير قابلة للتفاوض أبداً.

وقال حاتمي إن بلاده تتمتع بأعلى درجات الاستقلال في المجال الدفاعي وإن هذا يعد قدوةً للمجالات الأخرى.

كما لفت إلى أن محاربة داعش كانت ستغدو حتمية في الداخل لو لم يحارب المقاتلون الإيرانيون عناصرها في المنطقة.

وفي السياق ذاته، قال المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز آبادي إنه إنه نظراً لظروف المنطقة وأوروبا فإن القيادة الروسية لن تتفق ضد مصالح إيران.

وأضاف آبادي في حوار مع وكالة إرنا أنه نظراً للعلاقات السياسية والجيوسياسية العريقة بين إيران وروسيا فإن التعاون بينهما قائم بشكل جيد.