"أنصار الله" تسلّم الأسير السعودي... واستشهاد أحد أعضاء فريق نزع الألغام

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع يؤكد أنّ التحالف السعودي واصل خروقاته لوقف إطلاق النار في الحديدة بشكل مكثف على الرغم من تحركات ضباط الفريق الأممي وضباط الارتباط في اللجنة المشتركة ومعهم فريق نزع الألغام لفتح الطريق، وطائرة الصليب الأحمر تنقل الجندي السعودي الأسير موسى عواجي إلى بلاده بسبب تدهور حالته الصحية، بعد تسليمه من قبل "أنصار الله".

 استشهد أحد أعضاء فريق نزع الألغام  في الحديدة جراء إصابته في جنوب غرب كيلو 16
استشهد أحد أعضاء فريق نزع الألغام في الحديدة جراء إصابته في جنوب غرب كيلو 16

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع استشهاد أحد أعضاء فريق نزع الألغام ظهر اليوم في الحديدة جراء إصابته في جنوب غرب "كيلو 16" أثناء تواجد ضباط الفريق الأممي وضباط الارتباط في المكان لفتح الطريق من كيلو 13 باتجاه مطاحن البحر الأحمر.


وأوضح أن التحالف السعودي واصل خروقاته لوقف إطلاق النار في الحديدة بشكلٍ مكثف بمختلف القذائف والأسلحة المتوسطة والخفيفة على الرغم من تحركات ضباط الفريق الأممي وضباط الارتباط في اللجنة المشتركة ومعهم فريق نزع الألغام لفتح الطريق.

وأشار العميد سريع إلى "أن خروقات مرتزقة العدوان المتواصلة تكشف حقيقة نواياهم وعدم جديتهم في تنفيذ التزاماتهم التي وقعوا عليها في السويد واستخفافهم الكبير بالفريق الأممي الذي كان متواجدا في المكان للإشراف على فتح الطريق".

ودعا المتحدث الرسمي الأمم المتحدة والفريق الأممي إلى تحمّل مسؤوليتهم إزاء الخروقات المستمرة للعدوان ومرتزقته في الحديدة، مطالباً المبعوث الأممي ورئيس فريق المراقبين بإدانة تلك الخروقات وإعلان الطرف الآخر باعتباره طرفاً معرقلاً للاتفاق.

وكالة الأنباء السعودية قالت إن التحالف السعودي سيفرج عن 7 أسرى لأنصار الله مقابل إطلاق الأسير السعودي المريض. 

من جهته، قال المتحدث باسم "أنصار الله" محمد عبد السلام إنّ "قوى العدوان تثبت عملياً أنها من يعرقل خطوات السلام وخروقاتها باتت تتسع بشكل أكبر".


هذا وأقلّت طائرة الصليب الأحمر الجندي السعودي الأسير موسى عواجي إلى بلاده بسبب تدهور حالته الصحية.

وفي هذا السياق، رحّب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بقيام أنصار الله بإطلاق السراح غير المشروط للأسير السعودي المريض.


كما أمل غريفيث في المزيد من المبادرات الإنسانية المماثلة من الطرفين، وأضاف "نتطلع لقيام الطرفين بالمضي قدماً في تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين للمّ شمل آلاف العائلات اليمنية التي تنتظر تنفيذ هذا الاتفاق". ‎