استشهاد أطفال ونساء في قصف للتحالف الأميركي بريف دير الزور

استشهاد أطفال ونساء في قصف للتحالف الأميركي على ريف دير الزور. يأتي ذلك في حين، أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن القوات الكردية المدعومة من واشنطن منعت إيصال مساعدات إنسانية من الحكومة السورية إلى بلدة هجين شرق الفرات.

استشهاد أطفال ونساء في قصف للتحالف الأميركي بريف دير الزور
استشهاد أطفال ونساء في قصف للتحالف الأميركي بريف دير الزور

استشهد 8 أطفال ونساء في قصف للتحالف الأميركي على ريف دير الزور، وفق ما أفادت به وكالة "سانا".

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية أن التحالف استهدف الأحياء السكنية في بلدة الباغوز بريف دير الزور ما أدى إلى استشهاد 3 نساء و5 أطفال وجرح آخرين بالإضافة إلى وقوع دمار في بعض المنازل والممتلكات.

وأشارت إلى أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع نتيجة الحالات الحرجة لبعض الجرحى.


منع إيصال المساعدات الإنسانية إلى شرق الفرات

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن القوات الكردية المدعومة من واشنطن منعت إيصال مساعدات إنسانية من الحكومة السورية إلى بلدة هجين شرق الفرات.
رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، سيرغي سولوماتين قال إن السلطات السورية بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري نظمت إرسال مساعدات إنسانية إلى البلدة، لكنه أشار إلى أن القافلة أوقفت عند قرية الحسينية من قبل وحدات الحماية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية.
وقالت وسائل إعلام تركية إن وفداً من وزارة الدفاع التركية سيزور موسكو اليوم لبحث تطورات الوضع في سوريا.

إلى ذلك، أكد مجلس الأمن القومي التركي تمسك أنقرة بموقفها الداعي إلى تطبيق الاتفاقات حول منبج وشرق الفرات.
وعقب اجتماعه برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، دعا المجلس إلى وقف الدعم الأجنبي المقدم إلى الإرهاب.
المجلس قال إنه بحث في تحقيق أمن الحدود الجنوبية في إطار العملية ضد الإرهاب بحسب البيان الصادر في ختام الاجتماع.

وفي نيويورك ناقش مجلس الأمن الدولي الوضع الإنساني في سوريا في ظل ظروف إنسانية وأمنية صعبة لا سيما بعد سيطرة جبهة النصرة على محافظة إدلب.