ريابكوف للميادين: العقوبات الأميركية هي "إرهاب اقتصادي"

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف يؤكد في مقابلة مع الميادين أن العقوبات الأميركية الاقتصادي على إيران هي "إرهاب اقتصادي" لا تحقق أي تأثير ولا تصل لأي هدف. كما يؤكد أن استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا باتت قريبة جداً بفعل التعاون الروسي الإيراني التركي.

  • ريابكوف: استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا باتت قريبة جداً بفعل التعاون الروسي الإيراني التركي

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في مقابلة له مع الميادين "أعلم انه لطالما كانت كل من سوريا وروسيا وإيران هدفاً للعقوبات الأميركية"، مؤكداً أن العقوبات الاقتصادية هي "إرهاب اقتصادي".

وشدد ريابكوف أن هذه العقوبات "لا تحقق أي تأثير ولا تصل لأي هدف، بل هي تعزز تفاعلنا وشراكتنا وقدرتنا على التحمل والدعم المتبادل".
وأكد أن هناك طرق لتحجيم عواقب هذه العقوبات، "من خلال شركاء وشبكات فعالة وعلاقات وطيدة، فقط علينا تعزيزها".

وفي السياق ذاته, أعلن ريابكوف أن استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا باتت قريبة جداً بفعل التعاون الروسي الإيراني التركي, مؤكداً  أن "هناك تعاون بشكل فعال بين روسيا وإيران كدول ضامنة لعملية أستانة حول سوريا".

نائب وزير الخارجية الروسي أكد أنه وبالرغم من وضع سوريا، فإن العلاقات الروسية السورية ستستمر في التطور ولن يعرقلها شيء أو يؤذيها.