سوريا: اتفاق بين التحالف وداعش لخروج التنظيم من شرق الفرات

تنسيقيات المسلحين في سوريا تتحدث عن اتفاق بين قوات "قسد" والتحالف وتنظيم داعش، يتضمن خروج التنظيم من آخر مناطقه في شرق الفرات، وخروجه ربما إلى صحراء الأنبار العراقية أو بادية التنف في سوريا.

تنسيقيات المسلحين تتحدث عن أن وجهة التنظيم ما زالت غامضة بعد خروجهم من شرق الفرات
تنسيقيات المسلحين تتحدث عن أن وجهة التنظيم ما زالت غامضة بعد خروجهم من شرق الفرات

تحدثت تنسيقيات المسلحين في سوريا عن اتفاق تم إبرامه بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والتحالف الذي تقوده واشنطن من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى، من أجل خروج التنظيم من آخر مناطقه شرق الفرات.

وكشفت التنسيقيات عن أن الاتفاق ينص على عدم عودة داعش إلى المناطق التي تسيطر عليها "قسد" في شرق الفرات وعلى إخراج الرحى وعلاجهم وتسليم بعض السجناء للتحالف، وشددت على أن "اليومين المقبلين سيشهدان خروج داعش بشكل نهائي من شرق الفرات عبر الاتفاق وبرعاية التحالف".

وأشارت التنسيقيات إلى أن داعش بدأ بإحصاء مسلحيه والتجهيز للخروج من شرق الفرات، وأن وجهة التنظيم ما زالت غامضة "ولكن من المرجح أن مسلحيه سينقلون إلى صحراء الأنبار أو بادية التنف".

وكانت "قسد" أعلنت قبل بعض الوقت عن إطلاق ما أسمته "المعركة الأخيرة" للقضاء على داعش في ريف دير الزور.