"ماكلاتشي" تكشف تفاصيل تهريب الأسلحة لمناوئي الحكومة الفنزويلية

وكالة "ماكلاتشي" للأنباء تكشف عن هوية الطائرة الخاصة التي قامت بتهريب الأسلحة لمناوئي الحكومة الفنزويلية، وتشير إلى أنّها قامت أيضاً بنقل المتهمين بالإرهاب إلى مراكز اعتقال مجهولة للتحقيق معهم لحساب الوكالة المركزية في السابق.

وكالة "ماكلاتشي": طائرة خاصة  قامت بتهريب الأسلحة لمناوئي الحكومة الفنزويلية
وكالة "ماكلاتشي": طائرة خاصة قامت بتهريب الأسلحة لمناوئي الحكومة الفنزويلية

كشفت وكالة "ماكلاتشي" للأنباء عن هوية الطائرة الخاصة التي قامت بتهريب الأسلحة لمناوئي الحكومة الفنزويلية.

وذكرت الوكالة أنّ هذه الطائرة قامت أيضاً بنقل المتهمين بالإرهاب إلى مراكز اعتقال مجهولة للتحقيق معهم لحساب الوكالة المركزية في السابق.

وأوضحت الوكالة في سياق تحقيق استقصائي أجرته أن الشركة المالكة للطائرة تدعى (21Air )  وشوهدت تقوم برحلات جوية مكثفة العام الماضي بين مدينتي فيلادلفيا وميامي الأميركيتين.

وأضافت أنه في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي "لوحظ تغيير مفاجئ في حركتها، ورصدت وهي في رحلات متعددة قامت بها إلى كولومبيا وفنزويلا، وأحياناً بضع رحلات في اليوم الواحد".

وأردفت أن عملية رصد تحركها اسفرت عن تسجيل قيامها بنحو "40 رحلة ذهاباً وإياباً من مطار ميامي الدولي وجهتها مطاري كاراكاس وفالانسيا - والتي اكتشفت الأسلحة المهربة فيها، إضافة لرحلات إلى بوغوتا وميدايين في كولومبيا، الشهر الماضي فقط."

ومنذ اكتشاف الأسلحة المهربة لم ترصد حركة طيران للطائرة باتجاه فنزويلا، لكنها واصلت رحلاتها إلى ميدايين في كولومبيا، آخرها كان يوم الاثنين الماضي.