استشهاد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً بهجومٍ إرهابي شمال سيناء

استشهاد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً بهجوم إرهابي شمال سيناء، والجيش المصري يقضي على 7 تكفيريين نفذوا الهجوم.

استشهاد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً بهجومٍ إرهابي شمال سيناء
استشهاد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً بهجومٍ إرهابي شمال سيناء

أفاد مراسل الميادين في القاهرة باستشهاد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً في هجوم إرهابي وقع اليوم السبت في شمال سيناء.

مراسلنا أفاد كذلك بأن القوات المسلحة المصرية تمكنّت من قتل 7 من التكفيريين الذين نفذّوا الهجوم.

حركة حماس دانت استهداف نقطة للجنود المصريين فى شمال سيناء، واعتبرت في بيان لها أن "تلك الأعمال البشعة تهدف إلى تنفيذ مخططات ومشاريع أعداء مصر وأعداءالأمة، وإدخال المنطقة فى دوامة من العنف والإرهاب لتعطيل أي جهود من شأنها النهوض بها واستقرار مسيرتها"، وفق البيان.

بدورها، استنكرت لجان المقاومة الهجوم الإرهابي واكدت على تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب.

حركة المجاهدين الفلسطينية دانت من جهتها الهجوم المسلح، ورأت أنه يصب في استنزاف مقدرات الأمة، معتبرة أن المستفيد من إثارة القلاقل والمشاكل في الأمة هو عدوها الحقيقي (الكيان).

وأكدت الحركة حرصها على الأمن القومي العربي عامة والمصري خاصة لما له ارتباط مباشر بالأمن القومي الفلسطيني، وكذلك حرصها على أن تكون سيناء آمنة مستقرة في مواجهة المخططات الرامية لتغيير وجه المنطقة.