حكومة صنعاء مستعدة للاستمرار في تنفيذ اتفاق الحديدة من طرف واحد

حكومة صنعاء تبدي استعدادها للاستمرار في تنفيذ اتفاق الحديدة من طرف واحد، وتطالب الأمم المتحدة بالضغط على التحالف السعودي للإيفاء بالتزاماته.

رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشَّاط والمبعوث الأمميَّ الخاصَّ مارتن غريفيث
رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشَّاط والمبعوث الأمميَّ الخاصَّ مارتن غريفيث

أبدت حكومة صنعاء استعدادها للاستمرار في تنفيذ اتفاق الحديدة من طرف واحد، وطالبت الأمم المتحدة بالضغط على التحالف السعودي للإيفاء بالتزاماته.

وأفاد مراسل الميادين في اليمن أن رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشّاط أعلن استعداد حكومة صنعاء للاستمرار في تنفيذ اتفاق الحديدة من طرف واحد إذا طلبت الأمم المتحدة ذلك.

وأثناء استقباله المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث، اتهم المشاط التحالف السعودي بتأخير تطبيق الاتفاق وشدد على ضرورة إلزامه بتنفيذ ما تمَ الاتفاق عليه.

من جهته، أكد غريفيث أنه سيحثّ الطرف الآخر على ضرورة تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

إلى ذلك، حمّل رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي المنظمات الدَولية مسؤولية عواقب إيقاف تزويد المرضى اليمنيين بالمستلزمات والأدوية الطبية.

وفي تغريدة على تويتر، وصف الحوث العملية بأنها جريمة حصار جديدة، داعياً تلك المنظمات إلى التوقف عن ممارسة ابتزاز مستشفيات صنعاء.