"قسد" تتوغّل في الباغوز والتحالف الدولي يقصف المنطقة بالفوسفور الأبيض

وكالة سانا السورية تنقل عن مصادر محلية في ريف دير الزور الشرقي قيام قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن بقصف منطقة مزارع الباغوز بالفوسفور الأبيض، وقوات "قسد" تعلن توغلها كيلومتراً واحدا في بلدة الباغوز آخر معاقل داعش.

صورة للفوسفور الأبيض الذي استخدمه التحالف الدولي في مناطق شرق سوريا
صورة للفوسفور الأبيض الذي استخدمه التحالف الدولي في مناطق شرق سوريا

نقلت وكالة "سانا" الرسمية في سوريا عن مصادر محلية أن طائرات التحالف الدولي قصفت بالفوسفور الأبيض منطقة مزارع الباغوز في ريف دير الزور الشرقي.

هذا وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) توغّلها كيلومتراً واحداً في بلدة الباغوز آخر جيب يوجد فيه تنظيم داعش شرقيّ سوريا.

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية، خرج الآلاف من أتباع ومقاتلي داعش ومن المدنيين من الباغوز، التي وصلوا إليها بعد انحسار مناطق سيطرة التنظيم في العامين الماضيين في مناطق شرق سوريا.

وعرقلت عملية المغادرة الهجوم الأخير الذي قامت به قوات "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة والتي أعلنت أنها تقدمت ولن تتوقف حتى إلحاق الهزيمة بالمتشددين.

مصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية قال لوكالة "رويترز" إن القوات تتوقع أن تنتهي المعركة قريباً، وأضاف أن قسد توغلت من جبهتين داخل الجيب الصغير في الباغوز بأسلحة متوسطة وثقيلة.

أما عدنان عفرين، القائد في "قسد" فقد قال إن مسلحي داعش ردوا بالصواريخ والطائرات المسيرة، وأن 7 من مقاتلي القوات أصيبوا حتى الآن.

وكانت قسد أعلنت في وقت سابق أن منطقة الباغوز تحوي بضع مئات من مقاتلي داعش أغلبهم أجانب، ، فيما قال التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن إن هؤلاء الباقين هم الأكثر تشدداً.

وتعتبر منطقة الباغوز آخر جيب يسيطر عليه تنظيم داعش في المنطقة، ما يعني أنه أصبح على شفا الهزيمة النهائية.