معلومات للميادين: "قسد" توقف معاركها في الباغوز مع داعش

معلومات للميادين تفيد بأن قوات سوريا الديموقراطية أوقفت معاركها في الباغوز مع داعش بسبب مطالبات بالتفاوض، مشيرة إلى أن المفاوضات قد تشمل أيضاً الراهب الايطالي باولو داليلو والصحفي الأميركي جون. وكانت قسد قد أعلنت أن معارك اليوم مع التنظيم في آخر معاقله في الباغوز ستكون حاسمة.

معلومات للميادين: "قسد" توقف معاركها في الباغوز مع داعش بسبب مطالبات بالتفاوض
معلومات للميادين: "قسد" توقف معاركها في الباغوز مع داعش بسبب مطالبات بالتفاوض

أفادت الميادين وفقاً لمعلومات بأن قوات سوريا الديموقراطية أوقفت معاركها في الباغوز مع داعش بسبب مطالبات بالتفاوض، مشيرة إلى أن المفاوضات قد تشمل أيضاً الراهب الايطالي باولو داليلو والصحفي الأميركي جون.

وأعلنت قسد في وقت سابق أن معارك اليوم مع داعش في آخر معاقله في الباغوز ستكون حاسمة.

وقال المتحدث الإعلامي العسكري بإسم قوات "قسد" مرفان قامشلو إن مسلحي داعش لغّموا المنطقة بشكل كثيف ما أعاق تقدم قواته.

وكانت "قسد" أعلنت تقدمها من ثلاثة محاور، وأشارت إلى توغلها كيلومتراً واحداً في بلدة الباغوز.

بالتوازي، اجتمع عدد من النساء والأطفال الأيزيديين مع ذويهم للمرة الأولى - بالتزامن مع المعارك ضد داعش - بعد سنوات على اختطافهم من قبل التنظيم وذلك في مدينة دهوك العراقية.

وضمت المجموعة ثلاث نساء و18 طفلاً اختطفهم التنظيم قبل أربع سنوات خلال احتلاله سنجار وتمكنوا من مغادرة جيبه الأخير في الباغوز شرق سوريا ليتوجهوا إلى العراق، فيما يبقى مصير العديد من أفراد عائلاتهم غير معروف.

ونقلت وكالة "سانا" الرسمية في سوريا أمس عن مصادر محلية أن طائرات التحالف الدولي قصفت بالفوسفور الأبيض منطقة مزارع الباغوز في ريف دير الزور الشرقي.