الحوثي: حفلة وارسو الفاضحة إعلان للتطبيع والشراكة مع العدو الإسرائيلي

زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي يعتبر أن "حفلة وارسو الفاضحة إعلان للتطبيع والشراكة مع العدو الإسرائيلي" مشيراً إلى أن "التطبيع والعلاقة مع المحتل تعني الاعتراف به من موقعه كمحتل ومقتطع لمقدس من مقدسات الأمة الإسلامية".

زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي
زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي

اعتبر زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أن "حفلة وارسو الفاضحة إعلان للتطبيع والشراكة مع العدو الإسرائيلي" مشيراً إلى أن "التطبيع والعلاقة مع المحتل تعني الاعتراف به من موقعه كمحتل ومقتطع لمقدس من مقدسات الأمة الإسلامية".

ورأى الحوثي في خلال لقاء موسع مع قبائل وحكماء اليمن أن أي احتلال لأي بلد أو قطر من العالم الإسلامي "هو استهداف للأمة الإسلامية"، لافتاً إلى أن "العلاقة مع العدو الإسرائيلي تتمثّل في العداء لكل من يعادي الاحتلال".

وتطرق الحوثي إلى المواقف العدائية من حزب الله والمقاومة الفلسطينية عازياً الحملات الإعلامية ضدهم إلى العلاقة مع إسرائيل التي تظهر وفق الحوثي في التحرك الداعم للمشاريع الإسرائيلية والأميركية في المنطقة.

وأكد زعيم أنصار الله أنه لدى واشنطن وتل أبيب أجندات "لتعزيز سيطرتهما عبر العملاء والمؤامرات على الأمة الإسلامية"، موضحاً أن "حفلة وارسو فضحت التوجه الذي كان يُرسم لليمن والعدوان المستمر ليس إلا لرفض اليمنيين الدخول في مشروعهم".

واتهم الحوثي في السياق، "إسرائيل" بالشراكة في العدوان على اليمن قائلاً إن "عداءها معلن على وسائل إعلامها".

وختم الحوثي كلمته بالقول إن وثيقة الشرف القبلية الموقعة أخيراً تهدف إلى "تحصين الجبهة الداخلية وإعطاء القبيلة الدور اللائق بها".