قتلى وجرحى في إعصار ولاية ألاباما

مقتل عدد من الأشخاص بعد اجتياح إعصار مقاطعة لي كاونتي في ولاية ألاباما الأميركية.

أكثر من  23 شخصاً لاقوا حتفهم في إعصار ألاباما
أكثر من 23 شخصاً لاقوا حتفهم في إعصار ألاباما

أعلنت السلطات الأميركية أن ما لا يقل عن 23 شخصاً، بعضهم أطفال، لاقوا حتفهم بعد أن اجتاح إعصار مقاطعة لي كاونتي أمس الأحد.

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على موقع تويتر سكان ألاباما والمناطق الأخرى التي تضررت جراء العواصف إلى أن يكونوا "حذرين وآمنين".

وفي ألاباما، قال بيل هاريس الطبيب الشرعي لمقاطعة لي كاونتي إن عدد الوفيات قد يرتفع. وقال هاريس خلال مقابلة مع صحيفة برمنجهام نيوز مساء الأحد: "مازلنا ننتشل الأشخاص من تحت الحطام... سنظل هنا طوال الليل" 

وقضى عمّال الطوارئ ليلة صعبة في انتشال القتلى والمصابين من تحت أنقاض المنازل والمباني في المقاطعة التي تضم مدينة أوبيرن كبرى مدن الولاية

وقال جاي جونز قائد شرطة لي كاونتي خلال مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) "يكمن التحدي في الحجم الضخم للأنقاض حيث تقع جميع المنازل... لا أتذكر أنني رأيت هذا الحجم من قبل.