تظاهرات في مدن سودانية عدة والشرطة تفرّق المحتجين بقنابل الغاز

مدن سودانية عدة بينها الخرطوم وأم درمان وبحري وشرق النيل تشهد تظاهرت دعا إليها تجمع المهنيين، والشرطة تطلق قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين.

الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في أم درمان (أ ف ب)
الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في أم درمان (أ ف ب)

شهدت مدن سودانية عدة اليوم الخميس تظاهرات دعا إليها تجمّع المهنيين، شملت العاصمة الخرطوم ومدن أمّ درمان وبحري وشرق النيل ضمن ما سمّي موكب السابع من آذار/مارس.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين ولا سيما في أم درمان.

وأفاد شهود لوكالة "رويترز" بأن نشطاء اختاروا يوم المرأة منطلقاً لاحتجاجات اليوم الخميس، وبأن النساء حضرّن بقوة في الاحتجاجات التي شهدتها أم درمان.

وذكر الشهود أن قوات الأمن غيرت أساليبها فيما يبدو، إذ صارت تقوم بتجميع المحتجين باستخدام الهراوات ثم ترسلهم إلى محاكم الطوارئ بدلاً من تفريقهم بالغاز المسيل للدموع.

وأكد المسؤولون مقتل 33 شخصاً في الاضطرابات منذ كانون الأول/ ديسمبر.

وأعلن البشير الشهر الماضي حالة الطوارئ وأقال الحكومة المركزية وعيّن مسؤولين أمنيين محل حكام الولايات ووسع صلاحيات الشرطة ومنع التجمعات العامة دون تصريح.