دمشق ترفض تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول غاز الكلور في دوما

الخارجية السورية ترفض تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام موادٍ كيميائية سامة في دوما العام الماضي، معتبرةً إياته تحريفاً فاضحاً للحقائق، وقائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يعلن ألاّ ضغوط على الجيش الأميركي للانسحاب من سوريا في أي موعدٍ محدد.

دمشق ترفض تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن استخدام غاز الكلور في دوما
دمشق ترفض تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن استخدام غاز الكلور في دوما

رفضت الخارجية السورية تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام موادٍ كيميائية سامة في دوما العام الماضي واعتبرته تحريفاً فاضحاً للحقائق.

الوزارة قالت إن التقرير تجاهل أقوال الشهود بأن ما جرى كان مسرحية قامت بها المجموعات المسلحة، مضيفة أن انعدام مهنية معدي التقرير سهّل على الخبراء السوريين كشف التضليل الذي استخدمه المحققون في جوانب عديدة.

وطالبت الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بفضح مثل هذه التقارير وعدم التعامل معها.

وفي شهر نيسان/ أبريل كان رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء يوري يفتوشينكو نفى التصريحات التي تفيد بأن القوات السورية تستخدم الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، وأعلن أن بعض الدول الغربية تستخدم هذه المزاعم لعرقلة انسحاب مسلحي جيش الإسلام من المدينة السورية.

وفي الشهر نفسه أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن فريقها في دوما عثر على مختبرات للمسلحين لتصنيع السلاح الكيميائي، مشيرةً إلى عثوره على مكوّنات لإنتاج غاز الخردل وبالون مع الكلور في هذه المختبرات.


فوتيل: انتهاء المعركة ضد داعش لا يزال بعيداً

بالتوازي، أعلن قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط جوزف فوتيل ألا ضغوط على الجيش الأميركي للانسحاب من سوريا في أي موعدٍ محدد.

وخلال جلسة استماع ٍ امام لجنةٍ تابعةٍ لمجلس النواب الأميركي، أكد فوتيل أن انتهاء المعركة ضد داعش لا يزال بعيداً، كما أشار إلى أن المسلحين لا يزالون "غير تائبين" ومستعدين للعودة إلى القتال رغم القضاء على قاعدتهم في سوريا.

وفي كانون الأول/ ديسمبر أعلنت وزارة الدافاع الأميركية البنتاغون أنّ أمر انسحاب الجنود الأميركيين من سوريا تمّ توقيعه، وسجّل في الشهر نفسه مغادرة حوالى 100 شاحنة محملة بمعدات عسكرية أميركية منطقة سيطرة قوات "قسد" شرق سوريا عائدة إلى العراق، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وفي كانون الثاني/ يناير أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الانسحاب الأميركي من سوريا "سيتم بالطريقة المناسبة".