الحوثي يطالب بتشكيل لجنة للنزول والتحقق من جريمة كُشَر

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يعتبر أن بيان المنسقة الأممية ليز غراندي بشأن " ضربة" في حجة كشر تؤدي إلى مقتل مدنيين غير مقنع. ويطالب بتشكيل لجنة للنزول والتحقق جريمة كُشَر، ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي تدين المجزرة في بيان وتقول إنه من المثير للغضب أن يتواصل موت المدنيين الأبرياء في اليمن دون أي مبرر في صراع يمكن وقفُه.

إصابة عشرات المدنيين في محافظة حجة اليمنية
إصابة عشرات المدنيين في محافظة حجة اليمنية

اعتبر رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أن بيان المنسقة الأممية ليز غراندي بشأن " ضربة" في حجة كشر تؤدي إلى مقتل مدنيين غير مقنع، مطالباً بتشكيل لجنة للنزول والتحقق من جريمة كُشَر.

وحمل الحوثي في تغريدة له على تويتر الأمم مسؤولية التستر عن جرائم العدوان الأميركي السعودي، مرفقاً فيديو رابط لفيديو المجزرة مع التغريدة.

وأدانت الأمم المتحدة "مقتل وإصابة عشرات المدنيين في محافظة حجة اليمنية"، معتبرة أنه "من المثير للغضب أن يتواصل موت المدنيين الأبرياء في اليمن دون أي مبرر في صراع يمكن وقفُه".

وفي بيان لها، أكدت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، أن "اليوم نسبة من الناس في البلاد ممن يعانون الجوع والمعاناة أكثر من أي بلد آخر في العالم"، مشيرة إلى أن "في محافظة حَجَّة اليمنية يعاني أكثر من مليون شخص من الجوع، ويجري الإبلاغ في جميع أنحائها عن آلاف حالات الكوليرا الجديدة".

وقالت المسؤولة الأممية "نحن نفعل كل ما في وسعنا للوصول إلى الذين يحتاجون إلى المساعدة في حجة وفي جميع أنحاء البلاد. ونقوم بتوزيع إمدادات الطوارئ في المحافظة ونساعد الناس على الوصول إلى مياه الشرب الآمنة، وأرسلنا فرق الطوارئ الطبية المتنقلة إليها"، محذرة من أن هذه الجهود تواجه بإشكالات خطيرة إذ تحتاج الوكالات الأممية الإنسانية "إلى سبل الوصول، وإلى التأشيرات والمعدات المتخصصة، وتصريحات الموافقة على أعمال برامجها".

وكانت طائرات التحالف السعودي قد ارتكبت قبل يومين مجزرة تسببت باستشهاد 24 يمنياً بينهم 20 امرأة وطفلان بأكثر من 30 غارة على منطقة طلان في حجة غرب اليمن
وأكّدت وزارة الصحة وجود أشلاء تحت أنقاض منازل المدنيين المستهدفة بسبب عجز المسعفين عن انتشالهم مع استمرار التحليق المكثف للطائرات، مشيرةً إلى إبادة ثلاث عائلات بأكملها وجرح 12 امرأة.