قاسمي: المسؤولون الأميركيون يسعون إلى حفظ الأوضاع في بيئة متوترة

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" يرد على إدعاءات وزير الخارجية الأميركي خلال كلمته في مؤتمر "سيرا ويك للطاقة". ويؤكد أن المسؤولون الأميركيون يسعون عبر الادعاءات والاتهامات الكاذبة وغير الواقعية إلى حفظ الأوضاع الحالية في غرب آسيا في بيئة متوترة.

قاسمي: يسعى المسؤولون الأميركيون إلى حفظ الأوضاع في بيئة متوترة
قاسمي: يسعى المسؤولون الأميركيون إلى حفظ الأوضاع في بيئة متوترة

ردّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" على إدعاءات وزير الخارجية الأميركي خلال كلمته في مؤتمر "سيرا ويك للطاقة" أن علاقات ايران والعراق تشكلت بإرادة من قيادات البلدين بشكل كامل وبناء على إرادة الشعبين وعلى أساس الاحترام والمصالح المتبادلة وخلافاً لسياسات التدخل الاميركية، مؤكداً أنه لا أحد من الطرفين يسعى إلى فرض إرادته على الطرف الآخر.

وأشار قاسمي خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن المسؤولين الأميركيين يسعون عبر الادعاءات والاتهامات الكاذبة وغير الواقعية إلى حفظ الأوضاع الحالية في غرب آسيا في بيئة متوترة وأزمات عديدة ومعقدة وغير قابلة للحل. 

وفي وقت سابق زار ويز الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف العراق وبحث مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم آخر المستجدات. وأكد أن أمن المنطقة لا يتحقق من دون البلدين، كما أعرب عن أمنيته أن يكون توجه السلطات العراقية الجديد منطلقاً للتحرك سوياً نحو الأمام.

الرئيس الايراني حسن روحاني قام بزيارة تاريخية للعراق حيث أكّد على أهمية استقرار العراق وأمنه والرغبة في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي برهم صالح وصف  روحاني المحادثات بالجيدة، قائلاً إنه لم يكن هناك أي نقاط خلاف.

كما تحدّث عن مجالات واسعة للتعاون في التجارة والاستثمارات والنقل والبيئة كذلك في القضايا الاقليمية.