بيونغ يانغ تدرس تعليق مفاوضاتها النووية مع واشنطن

نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي تقول إن بيونغ يانغ تدرس تعليق المفاوضات مع واشنطن حول نزع سلاح كوريا الشمالية النووي، محمّلة كامل المسؤولية عن ذلك لمجهضي المفاوضات، وتشير إلى أن الزعيم كيم جونغ أون يعتزم تقديم تصريح رسمي قريباً يعلن فيه قراره حول التدابير اللاحقة لبلاده بعد فشل قمة هانوي.

نائب وزير الخارجية لكوريا الشمالية: بومبيو وبولتون عملا على تأجيج الأجواء وبث مشاعر العداء وعدم الثقة
نائب وزير الخارجية لكوريا الشمالية: بومبيو وبولتون عملا على تأجيج الأجواء وبث مشاعر العداء وعدم الثقة

نقلت وكالة تاس الروسية عن إيم تشون-إيل نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي أن بيونغ يانغ  تدرس تعليق المحادثات النووية مع الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يعلن الزعيم كيم جونج أون موقفَه رسمياً في ما يتعلق بالمحادثات مع الولايات المتحدة.

وأعلنت نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي، أن بلادها تبحث تعليق المفاوضات مع واشنطن حول نزع سلاح بيونغ يانغ النووي، محمّلة كامل المسؤولية عن ذلك لمجهضي المفاوضات في قمة هانوي في 27 شباط/ فبراير الماضي.

وأضافت سون هوي في مؤتمر صحفي في بيونغ يانغ اليوم الجمعة حضره ممثلو السفارات الأجنبية والصحفيين الأجانب "ليس لدينا أي نيّة لتقديم تنازلات في مجال -المطالب الأميركية التي طرحت خلال قمة كيم ترامب في هانوي- بأي شكل من الأشكال، ولا تتوفر لدينا أي رغبة في إجراء مثل هذه المفاوضات".

وأوضحت أن "الأميركيين كانوا متحمسين لمصالحهم السياسية، وليس لديهم رغبة صادقة في تحقيق النتائج".

نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي أشارت إلى أن بلادها قدمت خلال القمة الأخيرة مقترحات واقعية، لكن الجانب الأميركي أصرّ في نص الاتفاق على إضافة عبارة "يمكن رفع العقوبات مع الاحتفاظ بحق إعادة تطبيقها في حال استأنفت كوريا الشمالية برنامجها النووي".

وتابعت أن "وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو، ومستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي جون بولتون، عملا على تأجيج الأجواء وبث مشاعر العداء وعدم الثقة، وهو ما عرقل الجهود البناءة التي بذلها زعيما الدولتين، وأسفر عن انتهاء القمة دون أي نتيجة ذات قيمة".

الدبلوماسية الكورية الشمالية أشارت إلى أن الزعيم جونغ أون، يعتزم تقديم تصريح رسمي قريباً، يعلن فيه قراره حول التدابير اللاحقة لبلاده بعد فشل قمة هانوي.