وزارة الداخلية في صنعاء تعلن القبض على أخطر قياديي القاعدة في تعز

وزارة الداخلية في حكومة صنعاء تعلن القبض على أحد قادة تنظيم القاعدة في محافظة تعز جنوب اليمن، والذي يعترف بأن حزب الإصلاح "يعمل بالتنسيق مع القاعدة وشريك له في كل العمليات الإجرامية".

فرحان تزعم "حركة الفوضى والاغتيالات في منتصف 2018 في شرعب السلام بتعز" وفق وزارة الداخلية في صنعاء
فرحان تزعم "حركة الفوضى والاغتيالات في منتصف 2018 في شرعب السلام بتعز" وفق وزارة الداخلية في صنعاء

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء القبض على أحد قادة تنظيم القاعدة في محافظة تعز جنوب اليمن.

وقالت الوزارة إن القيادي في القاعدة، ماجد فرحان، كان مسؤولاً عن الاستقطاب والتجنيد للتنظيم في تعز والمحافظات الأخرى منذ بداية العدوان السعودي على البلاد، وتزعم حركة "الفوضى والاغتيالات في منتصف 2018 في شرعب السلام بتعز".

وكشفت الداخلية أن فرحان اعترف بأن حزب الإصلاح "يعمل بالتنسيق مع القاعدة وشريك لها في كل العمليات الإجرامية.. وقد كشف أسرار علاقة ما يسمى بالشرعية مع تنظيم القاعدة الإجرامي ومصادر التمويل التي يحصل عليها".

سياسياً، قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي إن هناك مواضيع متعددة ونقاط طُرحت خلال اللقاء برئيس اللجنة الأممية لإعادة الانتشار في الحديدة، مايكل لوليسغارد.

وأوضح الحوثي أن لوليسغارد سيعرض على المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث القضايا "وسيأتي بموافقة الأخير حول إعادة الانتشار في الموانئ الثلاثة".

ولفت الحوثي إلى أن هناك شراكة حقيقية فعلية في الميدان من قبل الأميركيين والبريطانيين "وهذه لا تهمنا على الإطلاق"، وأضاف "أميركا وبريطانيا تريدان من خلال تهديداتهما تكرار المعركة من جديد في الحديدة".