العراق في حداد عام بعد وفاة 94 شخصاً بغرق عبارة وسط نهر دجلة بالموصل

عشرات العراقيين يتوفون غرقاً في نهر دجلة بمدينة الموصل، بينهم أطفال ونساء، بينما كانوا ينتقلون إلى غابات الموصل للمشاركة في احتفالات عيد النوروز.

العبارة كانت تقل عائلات تحتفل بعيد النوروز
العبارة كانت تقل عائلات تحتفل بعيد النوروز

توفي 94 شخصاً في حادث غرق عبارة تقل عائلات عراقية وسط نهر دجلة في مدينة الموصل شمال البلاد.

وانتشلت فرق الدفاع المدني جثث الضحايا وبينهم أطفال، قضوا لدى غرق العبارة التي كانت تقل عائلات إلى المدينة السياحية في غابات الموصل للمشاركة في احتفالات عيد النوروز اليوم الخميس.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن،  أنّ "من بين المنتشلين 19 طفلاً".

كما تحدث القضاء العراقي عن "إيقاف 9 أشخاص على خلفية غرق العبارة في الموصل شمالي العراق"، وأعلن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من الموصل الحداد العام على ضحايا فاجعة العبارة، وعقد اجتماعاً مع قيادة عمليات نينوى للوقوف على تداعيات غرق العبّارة.