قمة أردنية مصرية عراقية تؤكد على مكافحة الإرهاب ودعم القضية الفلسطينية

قمة أردنية مصرية عراقية تبحث آخر التطورات في المنطقة وسبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الثلاث.

قمة أردنية مصرية عراقية تؤكد على مكافحة الإرهاب ودعم القضية الفلسطينية
قمة أردنية مصرية عراقية تؤكد على مكافحة الإرهاب ودعم القضية الفلسطينية

عقدت في القاهرة اليوم الأحد قمة أردنية مصرية عراقية لبحث آخر التطورات في المنطقة وسبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الثلاث.

رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي قال خلال افتتاح القمة الثلاثية في القاهرة إن القمة تعد نقطة تحول في مستقبل العلاقات المشتركة.

وشدد بيان القمة على ضرورة مكافحة الإرهاب بكل صوره ومواجهة داعميه ومموليه وعلى "أهمية استكمال المعركة الشاملة على الإرهاب في ضوء انتصار العراق على داعش".

وأكدت القمة الثلاثية على "دعم حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة بما فيها إقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية".

وخلال افتتاح القمة وصف رئيس الحكومة العراقية القمة بأنها نقطة التحول في مستقبل العلاقات المشتركة. وقال إن "المشاريع الاقتصادية والإعمار والإسكان والكهرباء هي في مقدمة اهتمامات واحتياجات شعوب الدول الثلاث".

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان قد دعا عقب لقائه عبد المهدي أمس السبت في قصر الاتحادية في القاهرة إلى استكمال الجهود العربية والدولية لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه، والمضي لبناء مستقبل العراق.

من جهته أكد عبد المهدي أن الفرصة سانحة الآن لترميم الأوضاع العربية، والاستفادة من دروس الماضي وما شهدته المنطقة من حروب ونزاعات.

ووصل عبد المهدي السبت إلى القاهرة والتقى بالرئيس المصري، كما التقى بنظيره المصري مصطفى مدبولي.