قائد الجيش الجزائري يأمر بتطبيق المادة 102 المتعلقة بشغور منصب الرئاسة

قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح يأمر بتطبيق المادة 102 من الدستور التي تتعلق بشغور منصب الرئاسة، وتلفزيون النهار الجزائري يقول إن رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يوماً.

  • قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح

أمر قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح بتطبيق المادة 102 من الدستور التي تتعلق بشغور منصب الرئاسة.

وقال تلفزيون النهار الجزائري إن رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يوماً.

وتقول المادة 102 من الدستور الجزائري في مضمونها إن "اعلان شغور منصب الرئيس يتطلب ثلثي أعضاء البرلمان"، و"إذا تعذر على الرئيس ممارسة مهامه بسبب مرض خطير ومزمن يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوباً".

ويأتي في المادة أيضاً أنه "يكلف رئيس البرلمان بتولي رئاسة الدولة بالنيابة لمدة اقصاها 45 يوماً"، و"في حال استمرار ما يمنع قيام الرئيس بمهامه يعلن شغور المنصب بالاستقالة وجوباً".

وتشهد الجزائر منذ 22 شباط/فبراير الماضي مظاهرات ومسيرات سلمية حاشدة تطالب الرئيس بوتفليقة بعدم الترشح لولاية جديدة وتغيير النظام ورحيل كل الوجوه السياسية الحالية.

وكان بوتفليقة قد أعلن قبل أيام عدم ترشحه لولاية رئاسية جديدة، وأمر بتأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 نيسان/أبريل 2019.