البرلمان البريطاني يقر تأخير موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي ويفشل في التوافق

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تعلن استعدادها للاستقالة من منصبها، وأعضاء البرلمان البريطاني يفشلون في الموافقة على أي مقترح بديل لخطتها بشأن البريكست.

أعضاء البرلمان البريطاني يصوتون على بدائل لاتفاق بريكست
أعضاء البرلمان البريطاني يصوتون على بدائل لاتفاق بريكست

فشل مجلس العموم البريطاني في الموافقة على أي مقترح بديل لخطة تيرزا ماي بشأن البريكست.

وصوت 441 عضواً لصالح تأجيل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، مقابل تصويت 105 أعضاء ضد التأجيل.

وكانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أعلنت استعدادها للاستقالة في محاولة لإنقاذ اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، في حين قال نائب عن حزب المحافظين البريطاني إن ماي ستغادر منصبها قبل المرحلة القادمة من مفاوضات بريكست.

وصوّت أعضاء البرلمان البريطاني على بدائل لاتفاق بريكست الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي.

ومن المرجح أن تشمل الخيارات استفتاءً ثانياً، واتفاقيات من شأنها أن تبقي بريطانيا في علاقة أوثق مع الاتحاد الأوروبي من تلك التي جرى التفاوض عليها من جانب ماي.

كما ستعقد جولة ثانية من التصويت الاثنين المقبل، وخيّر رئيس حزب العمال المعارض جيريمي كوربين ماي خلال الجلسة بين تغيير موقفها والاستقالة.

وفي ستراسبورغ، دعا رئيس المجلس الأوروبيّ دونالد توسك، أعضاء البرلمان إلى عدم خيانة البريطانيين الراغبين بالبقاء في الاتحاد الأوروبي برفض مشاركة بلادهم في الانتخابات الأوروبية في أواخر أيار/مايو.

ولم يستبعد توسك في كلمة أمام البرلمان الأوروبي، تأجيل بريكست لفترة طويلة إذا رغبت لندن في إعادة التفكير في استراتيجيتها بهذا الشأن، وهو ما يعني مشاركتها في الانتخابات.


حكومة ماي ستحقق بقيام قوات بريطانية بتدريب مقاتلين أطفال ضمن قوات التحالف السعودي

في سياق آخر، قال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية مارك فيلد، إن الحكومة ستفتح تحقيقاً في التقارير حول قيام القوات البريطانية بتدريب مقاتلين أطفال ضمن قوات التحالف السعودي.

كلام فيلد جاء رداً على سؤال وجّهته وزيرة خارجية الظل خلال جلسة لمجلس العموم بعد تقارير صحافية كشفت أن دور القوات الخاصة البريطانية في اليمن لا يقتصر على تقديم الدعم اللوجستي العام للسعوديين في الرياض فقط.