"الرباعي العربي" يعلن مقاطعة عمومية البرلمان الدولي في الدوحة

دول المقاطعة الأربع لقطر "مصر، السعودية، الإمارات العربية المتحدة، والبحرين" تدعو إلى مقاطعة جلسات الاتحاد البرلماني الدولي، في حال استضافة الدوحة لأعمال الجمعية العمومية للاتحاد.

الرباعي العربي المقاطع لقطر يعلن مقاطعة عمومية البرلمان الدولي في الدوحة
الرباعي العربي المقاطع لقطر يعلن مقاطعة عمومية البرلمان الدولي في الدوحة

أعلنت دول المقاطعة الأربع لقطر "مصر، السعودية، الإمارات العربية المتحدة، والبحرين"، مقاطعة جلسات الاتحاد البرلماني الدولي، حال استضافة قطر لأعمال الجمعية العمومية للاتحاد المزمع عقدها، خلال الفترة من 6 إلى 10 نيسان/ أبريل 2019، إذا لم تستجب دولة قطر لمطالب هذه الدول الرامية إلى وقف دعمها للإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة.

وقالت الدول الأربع، في بيانها: "دولة قطر لم تُبْد أي تجاوب مع المطالب العادلة، واستمرت في سياساتها الداعمة للتطرف والإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة".

وفي حزيران/ يونيو 2017 قررت كلّ من المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر التي اتهموها "برعاية الارهاب".
 

وأعلن التحالف السعودي إنهاء مشاركة قطر في الحرب على اليمن بسبب ممارساتها التي تعزز الإرهاب ودعمها تنظيماته في اليمن ومنها القاعدة وداعش، وتعاملها مع "المليشيات الانقلابية" في البلاد، الأمر الذي يتناقض مع أهداف التحالف التي من أهمها محاربة الإرهاب.

السعودية كانت أول من قرر مقاطعة قطر بعد حالة التوتر التي شابت العلاقات بين البلدين حيث صرح مصدر مسؤول أن حكومة المملكة العربية السعودية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية.

وبعد عام بالتمام، أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنّ باب الحوار ما زال مفتوحاً بشأن الأزمة الخليجية بعيداً من الإملاءات والشروط المسبّقة. 

وفي رسالة وجهها إلى الدول الأربع المقاطعة لها بمناسبة مرور عام على اندلاع الأزمة الخليجية قال آل ثاني إنّ "الجميع خاسر خلال هذه الأزمة بسبب عبثية رباعية المقاطعة"، كما دعا الدول الأربع إلى "التمحور حول أوطانها بدلاً من خلق محاور وهمية واهية".