مجلس الأمن يدعو الجيش الليبي بقيادة حفتر إلى وقف كل التحركات العسكرية

مجلس الأمن الدولي بجميع أعضائه يدعو الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر إلى وقف كل التحركات العسكرية ويحذر من أن هذا الهجوم يعرض الاستقرار في ليبيا للخطر.

دعا مجلس الأمن الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر إلى وقف كل التحركات العسكرية (الصورة- رويترز)
دعا مجلس الأمن الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر إلى وقف كل التحركات العسكرية (الصورة- رويترز)

دعا مجلس الأمن الدولي بجميع أعضائه الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر إلى وقف كل التحركات العسكرية. وحذر من أن هذا الهجوم يعرض الاستقرار في ليبيا للخطر.

وقال الرئيس الدوري للمجلس المندوب الألماني كريستوف هوسغن إن مجلس الأمن أكد عزمه على محاسبة المسؤولين عن التوتر في ليبيا.

من جهته، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة "أعمل على منع تصعيد الأزمة"، مضيفاً "عازمون على عقد مؤتمر الحوار الوطني الليبي في موعده".

ميدانياً، قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية إن قوات موالية لحكومة طرابلس استعادت السيطرة على مطار طرابلس الدولي، بعدما كانت قوات "شرق طرابلس" أعلنت السيطرة على المطار قبل ساعات.

في الوقت عينه، أكد المتحدّث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري أنّ عملية تحرير طرابلس العسكرية لن تتوقّف حتى الانتهاء منها بشكل كامل.

وفي حديث لوكالة "سبوتنيك"، قال المسماري إنّ الحرب الحقيقية بدأت اليوم، كما أشار إلى أنّ الاشتباكات تدور بين منطقة السواني والعزيزية حيث دعمت الجماعات المسلّحة من قبل مجموعات أخرى من مدينة مصراته ومن المجلس العسكري للزنتان.

المسماري أكد أنّ قوات الجيش الليبي تتقدّم بخطىً بطيئة لكنّها ثابتة، كما اتهم المسماري بريطانيا بدعم الإرهاب بعد دعوتها لاجتماع مجلس الأمن بخصوص ليبيا ووقف الهجوم على "جماعة الإخوان".