ترامب يعلن استقالة وزيرة الأمن الداخلي

بعد عدة استقالات وإقالات في إدارته....الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن أن وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن ستغادر منصبها.

ترامب: وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن "ستغادر منصبها" وكيفن ماكآلينان سيحل محلها
ترامب: وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن "ستغادر منصبها" وكيفن ماكآلينان سيحل محلها

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن ستغادر منصبها.
وفي تغريدة على موقع تويتر، شكر ترامب نيلسن على خدمتها والتي لعبت دوراً أساسياً في تطبيق سياسات الإدارة الأميركية في مسألة الهجرة وفق وسائل إعلام محلية.

وقال ترامب "يسرني إعلان، أن الرئيس الحالي لدائرة الجمارك وحرس الحدود، كيفن ماكلينان، سيتولى مهام القائم بأعمال وزارة الأمن الداخلي، أثق بأن كيفن سيقوم بعملٍ ممتاز". حيث سيصبح المفوّض الحالي للجمارك ولحماية الحدود، القائم بأعمال وزارة الأمن الداخلي.

وقد شهد عام 2018 في الولايات المتحدة سلسلة تغييرات في آلية عمل إدارة ترامب، كان أبرزها جملة الإقالات والاستقالات رفيعة المستوى مثل وزير الدفاع جيمس ماتيس.

وأيضاً المبعوث الأميركي لحل الأزمة الخليجية أنتوني زيني قدّم استقالته من منصبه.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد ذكرت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، نقلا عن مسؤولين لم تكشف عنهم في البيت الأبيض والإدارة الأميركية، أن الرئيس دونالد ترامب، قرر تغيير وزيرة الأمن الداخلي، كيرستين نيلسن، لكنه لم يستقر بعد على توقيت ذلك.
وتولت نيلسن(46 عاما) هذا المنصب منذ  كانون الأول/ ديسمبر 2017. وقادت نيلسن وزارة مسؤولة عن تنفيذ أكثر سياسات ترامب جدلاً، مثل خطته لبناء جدار على الحدود مع المكسيك وفصل أولاد المهاجرين عن أسرهم.