موسكو تدين قرار واشنطن بحق "حرس الثورة" ومصر تنسحب من "الناتو العربي" لمواجهة طهران

الخارجية الروسية تدين قرار واشنطن الأخير بتصنيف "حرس الثورة الإسلامية" على لائحة الإرهاب، وتحذر من محاولات عزل إيران "لأن ذلك لن يخدم الأمن في المنطقة"، ومصر تنسحب من المساعي الأميركية لعقد تحالف عربي لمواجهة إيران.

  • موسكو تدين قرار ترامب تصنيف حرس الثورة الإيراني "منظمة إرهابية"

دانت الخارجية الروسية قرار واشنطن وضع حرس الثورة الإسلامية في إيران في قائمة الإرهاب.

وحذرت الخارجية الروسية من أن عزل إيران لن يخدم الأمن في المنطقة، لتؤكد أن إيران موجودة في سوريا بشكل شرعي وبناءً على دعوة رسمية من حكومتها.

وفي طهران أكد قائد القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإسلامية، العميد أمير علي حاجي زادة، أن القوات المسلحة الإيرانية لن تتوانى عن القيام بمهمّاتها الاستراتيجية والخطرة، "ولا سيما مواجهة تهديدات ومؤامرات الأعداء ومن بينهم أميركا".

زادة وخلال لقائه بقائد القوة الجوية في الجيش الإيراني، أوضح أن العدوّ حاول دائماً استهداف الوحدة والتآزر بين الجيش وحرس الثورة ولكنهما يزدادان قوةً يوماً بعد آخر.

مصر تنسحب من المساعي الأميركية لإنشاء ناتو عربي لمواجهة إيران

في هذه الأثناء، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطّلعة أنّ مصر انسحبت من المساعي الأميركية لإنشاء الناتو العربي لمواجهة إيران.

ووفق المصادر فإنّ القاهرة أبلغت قرارها لواشنطن وأطراف آخرين معنيّين بالتحالف الأمنيّ المقترح إنشاؤه في الشرق الأوسط قبل اجتماع عقد يوم الأحد في الرياض، مضيفةً أنّ مصر لم ترسل وفداً إلى الاجتماع.