(فيديو) إلى أي مدى تصل قوة صاروخ بدر _F اليمني؟

القوات المسلّحة اليمنية في صنعاء تكشف عن سلاح بالستيّ جديد محليّ الصنع من نوع بدر_F يبلغ مداه 160 كيلومتراً. ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي، يصف استمرار العدوان السعودي وحلفائه في احتجاز السفن ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة بـ"جريمة حرب مدانة".

القوة الصاروخية حققت إنجازاً ونجحت في صناعة الصاروخ الجديد وتطويره / الصورة عن قناة المسيرة
القوة الصاروخية حققت إنجازاً ونجحت في صناعة الصاروخ الجديد وتطويره / الصورة عن قناة المسيرة

كشفت القوات المسلّحة اليمنية في صنعاء أمس الثلاثاء عن سلاح بالستيّ جديد محليّ الصنع من نوع بدر_F يبلغ مداه 160 كيلومتراً.

وقال المتحدّث باسم القوات المسلّحة العميد يحيى سريع، إنّ "القوة الصاروخية حققت إنجازاً ونجحت في صناعة الصاروخ الجديد وتطويره".

وأكد سريع خلال مؤتمر صحافيّ أمس، أنّ "عملية التطوير جرت في مركز الدراسات المتخصّص التابع للقوة الصاروخية"، موضحاً أن السلاح الجديد "نجح في اختبارات العمليات التجريبية وفي تنفيذ عدة عمليات موثقة بالصوت والصورة". 

في سياق متصل، أشار رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي، إلى أنّ "المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في إحاطته لمجلس الأمن يعترف بأن السفن التجارية تواجه صعوبات في الوصول الى ميناء الحديدة، الأمر الذي أدى الى ارتفاع أسعار الوقود فتعريف المشكلة من المبعوث ليست حلاً".

ووصف الحوثي في تغريدة له على حسابه في تويتر، استمرار العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه في احتجاز السفن بـ"جريمة حرب مدانة".

ومن ناحية أخرى، أكد مصدر عسكري يمني أمس الثلاثاء، أنّ الجيش اليمن واللجان الشعبية أسقطوا طائرة استطلاع للتحالف السعودي في جيزان.