روحاني: لن نقف مكتوفي الأيدي حيال أيّ مؤامرة تُحاك ضد بلادنا

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد أنّه لا عداء لدى إيران مع أيّ دولة، ويقول إنه "لن يقف مكتوف الأيدي حيال أيّ مؤامرة تحاك ضد بلاده". ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يكشف أن طهران ترفض سعي الولايات المتحدة لتصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً.

روحاني: لن نقف مكتوفي الأيدي حيال أي مؤامرة تحاك ضد بلادنا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنّه "لا عداء لإيران مع أيّ دولة"، مشدداً على أنّه "لن نقف مكتوفي الأيدي حيال أيّ مؤامرة تُحاك ضد بلادنا".

ولفت روحاني إلى أنه سـ"يعوّض عن أيّ خسارة في عائدات النفط"، مشيراً إلى أن بلاده علاقاتها طيبة مع دول الجوار ما عدا دولة أو إثنين مقابل حدود إيران الجنوبية.

كما وصف روحاني قرار الولايات المتحدة بمحاولة تقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر بـ"السياسة التي لا أساس لها"، معتبراً أن "قوّة الأمريكيين ليست بالقدر الذي يقولونه".

بدوره، اعتبر وزير النفط الإيراني "بيجن زنغنه" أنّ "من يستخدمون النفط كسلاح ضد أعضاء أوبك يهددون بموت المنظمة"، مؤكداً أنّ "على كل من يستخدم النفط كأداة سياسية أن يتقبل عواقب ذلك". 

وأشار زنغنه في كلمة ألقاها بمؤتمر للنفط والغاز في طهران إلى أنّه من "الأولويات هذا العام هو استمرار تصدير النفط والسعي لتزويد المصافي ومصانع البتروكيماويات، وأيضاً زيادة انتاج الغاز الغني والتعاون مع الشركات العلمية"، مؤكداً أنّ "الولايات المتحدة لن تستطيع وقف صادرات النفط الإيراني بالكامل".

يذكر أنّ روحاني دعا أمس الثلاثاء عمال بلاده إلى "تعزيز الإنتاج وصادرات المنتجات غير النفطية وذلك لمواجهة العقوبات الأميركية".

واعتبر أن العمال "يصبحون على خط جبهة عندما يتعلق الأمر بالتصدي للولايات المتحدة والعقوبات التي تفرضها على إيران".

وبلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها منذ تشرين الثاني/نوفمبر في الأيام الأخيرة، بعدما قالت واشنطن إنها ستنهي هذا الأسبوع جميع الإعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران والتي منحتها لعدد من مستوردي النفط الإيراني.