الحشد الشعبي يعلن نجاح عملية مشتركة مع الجيش السوري على الحدود

قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي تؤكد نجاح العلمية العسكرية المشتركة مع الجيش السوري ضد الإرهابيين على طرفي الحدود السورية العراقية لتطهيرها من فلول تنظيم داعش، وتؤكد سيطرتها على مساحات كبيرة كانت تشكل تهديداً من الإرهابيين على الحدود العراقية"، وخلية الصقور في الجيش العراقي تفكك ﺧﻼﻳﺎ إرهابية في البعاج بعمليات انزال جوي.

الصورة لقوات من الحشد الشعبي
الصورة لقوات من الحشد الشعبي

أكدت قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي مساء الخميس نجاح العلمية العسكرية المشتركة مع الجيش السوري ضد الإرهابيين على الحدود.
وقالت القيادة إن "قواتنا التي انطلقت نحو الحدود العراقية السورية التقت مع القوات السورية في المنطقة المتفق عليها"، مضيفة أن "العملية العسكرية شهدت تنسيقاً عالياً بين الحشد وشرطة الحدود والجيش السوري ولم تشهد أي خروقات".
كما أكدت قيادة عمليات الأنبار سيطرتها في العملية المشتركة على مساحات كبيرة كانت تشكل تهديداً من الإرهابيين على الحدود العراقية".

مراسلة الميادين كانت قد افادت بانطلاق عملية مشتركة واسعة للجيش السوري وحلفائه والحشد الشعبي على طرفي الحدود السورية العراقية لتطهيرها من فلول تنظيم داعش.

وطهر الجيش السوري وحلفاؤه المناطق من البوكمال بدير الزور إلى الصوانة البصيري بريف حمص، وفق مراسلتنا التي أوضحت أن العملية شملت مناطق المعيزلة المحطة الثانية وسد الوعر ومحيط منطقة التنف.

وأعلنت قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي عن الشروع بعملية عسكرية واسعة لتطهير الشريط الحدودي مع سوريا.

وذكر بيان لقائد العمليات قاسم مصلح أن "قواتنا انطلقت فجر هذا اليوم بعملية عسكرية واسعة لتطهير الحدود بمشاركة أربعة ألوية في الحشد الشعبي ومديريات هندسة الدروع والاتصالات وهندسة الميدان والطبابة التابعات لهيئة الحشد الشعبي إضافة لشرطة الحدود".

وأضاف مصلح أن "قواتنا ستدخل من ثلاثة محاور رئيسة والانتشار على الشريط الحدودي من قبل قطعاتنا"، مشيرًا إلى أنها "مستعدة لدرء أي خطر أو طارئ في حال سلك الإرهابيون طرقهم نحو حدود العراق إثر عملية الجيش السوري".

يذكر أن القوات الأمنية تنتشر على الشريط الحدودي مع سوريا بهدف منع تسلل الإرهابيين إلى العراق.

هذا وفككت خلية الصقور في الجيش العراقي ﺧﻼﻳﺎ إرهابية في البعاج بعمليات انزال جوي.

وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺨﻠﻴﺔ ومدير عام اﺳﺘﺨﺒﺎرات وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻻرﻫﺎب بوزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أﺑﻮ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺼﺮي إن العملية حصلت "ﺧﻼل اﻧﺰال ﺟﻮي نفذته ﻗﻮة ﻣﺤﻤﻮﻟﺔ ﺟﻮًا ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺨﻠﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﺎﻋﺎت الأﺧﻴﺮة ﻣﻦ ﻳﻮم الاثنين الماضي"، مبينًا أن "اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ بإﺳﻨﺎد ﺟﻮي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﻮات اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺪوﻟﻲ اﺳﻔﺮت ﻋﻦ اﻋﺘﻘﺎل 7 إرهابيين منتمين ﻟﺪاﻋﺶ ﺻﺪرت ﺑﺤﻘﻬﻢ ﻣﺬﻛﺮات ﻗﺒﺾ ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ واﻟﻨﻘﻞ ﻟﻌﻨﺎﺻﺮ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻹرﻫﺎﺑﻲ بين ﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻌﺮاق".

يذكر أنه في 18 حزيران/ يوليو 2017 التقت قوات الجيشين العراقي والسوري عند الحدود بين التنف والبوكمال، وتمكنت مراسلة الميادين لأول مرة من دخول الأراضي العراقية عبر الحدود السورية.