الميادين تواصل مواكبة زيارة "قاسم" إلى موسكو

"الميادين" تواصل مواكبة زيارة الطفل العراقي "قاسم آل كاظم" بطل الصورة الفوتوغرافية إلى موسكو. وفي اليوم الثالث من رحلته، يجول قاسم متحف السيارات والآليات القديمة في ضواحي موسكو، كما يتعرف على نماذج من الأسلحة النارية السوفييتية والروسية الشهيرة.

تواصل قناة الميادين لليوم الثالث على التوالي مواكبة زيارة الطفل "قاسم آل كاظم" بطل الصورة الفوتوغرافية إلى روسيا، والبرنامج المكثف الذي أعدّته له وزارة الخارجية الروسية بالتعاون مع وكالة الاعلام الدولية الروسية وبرعاية "الميادين".

وفي اليوم الثالث، زار قاسم متحف السيارات والآليات القديمة في ضواحي موسكو، واطلع على نماذج عديدة منها، ومن ضمنها سيارات ليموزين لمشاهير روس وعالميين، مثل رائد الفضاء الأول يوري غاغارين، وزعماء الاتحاد السوفييتي السابق وغيرهم، وجرّب قاسم الجلوس وراء مقود بعض السيارات.

كما اطلع على نماذج من الأسلحة النارية السوفييتية والروسية الشهيرة كرشاشة كالاشنيكوف وبندقية القنص "أس في دي".

أيضاً، صادف يوم ميلاد الطفل قاسم أثناء زيارته إلى موسكو، وأقام في يوم ميلاده الـ 13 نادي "سبارتاك" مفاجأة له، حيث احتفى به وقدم له مجموعة من الهدايا ومنها اللباس الرسمي للفريق طبع عليه اسم قاسم والرقم 13 أي بعدد سنوات عمره، كما تم تقديم كعكة الميلاد له بهيئة كرة والتقطت صور تذكارية بالمناسبة. 

كما زار قاسم الجامع الكبير في موسكو حيث حظي باستقبال من النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية الشيخ روشان عباسوف، الذي أخذ قاسم في جولة بالجامع، وهنأه بيوم ميلاده وقدم له الهدايا بالمناسبة.

ويرافق قاسم في زيارته التي تستمر حتى 17 أيار/ مايو الجاري، والده والمصور تيسير مهدي، وممثلين عن الخارجية الروسية، وزملاء من الميادين في موسكو.

يذكر أن صورة قاسم التي التقطتها عدسة المصور "تيسير مهدي" حازت جوائز عديدة في مسابقة "ستينين الدولية للتصوير الصحافي"، ومن ضمنها جائزة الميادين "مع الانسان في كل مكان".

وكان المصور العراقي مهدي التقط صورة معبّرة للطفل العراقي قاسم وهو يمارس لعبة كرة القدم مع أقرانه، رغم فقدانه أحد ساقيه جراء عمل إرهابي ارتكبه عناصر تنظيم داعش.

وشارك "قاسم" الإثنين في مباراة لكرة القدم خاضها نادي نجوم "سبارتاك" ضد ضيفه "أوفا" وركل كرة بداية المباراة.