الجهاد الإسلامي تطالب المبعوث القطري بالاعتذار للمقاومة

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي يطالب المبعوث القطري محمد العمادي بتقديم الاعتذار للمقاومة الفلسطينية على التصريحات التي أدلى بها أمس، والتي حمل فيها حركة الجهاد الإسلامي المسؤولية عن التصعيد الأخير.

طالب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة المبعوث القطري محمد العمادي، بتقديم الاعتذار للمقاومة الفلسطينية، على التصريحات التي أدلى بها أمس، والتي حمل فيها حركة الجهاد الإسلامي المسؤولية عن التصعيد الأخير.

وقال النخالة في تصريح صحفي " إننا شكرنا قطر على تقديمها المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، ولكن هذا لا يعني أن نقبل تصريحات المبعوث القطري التي تجاوز فيها مهمته الإنسانية ".

وأكّد النخالة على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وعدم السماح للعدو الصهيوني أن يتغول على شعبنا الفلسطيني، رافضاً التصريحات التي أدلى بها "العمادي" بحق المقاومة الفلسطينية التي تجاوز فيها مهمته الانسانية ووزع فيها شهادات حسن سير وسلوك.

كما شدد النخالة على رفضه بأي حال من الأحوال تصريحات العمادي غير المسؤولة، من المندوب القطري وطالبه بالاعتذار على هذا التدخل.

من جهته، قال القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان إن الاحتلال هو المسؤول عن التصعيد في غزة وموقف حركتي حماس والجهاد الاسلامي موحد في المواجهة، مشدداً على أن حق العودة مقدس، موجهاً كلامه لمن وصفهم بالمهرولين نحو التطبيع بأن صفقة القرن تستهدف الأمة وليس فلسطين فقط.