ناشط فلسطيني يرد على الجبير: هكذا علمت بالتهديدات

الناشط الفلسطينيّ إياد البغدادي يرد على نفي وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير تهديد الرياض له.

الناشط الفلسطيني إياد البغدادي
الناشط الفلسطيني إياد البغدادي

ردّ الناشط الفلسطينيّ إياد البغدادي على نفي وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير تهديد الرياض له.

البغدادي المقيم في النرويج قال في سلسلة تغريدات على "تويتر" إنه ليس بحاجة للحصول على الإقامة الدائمة، كما قال الجبير لأنه حصل عليها عام 2015 وأضاف إن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية هي من أخبرت دائرة الأمن النرويجية بالتهديدات السعودية له.

ونفى الجبير أن تكون المملكة العربية السعودية تستهدف الناشط الفلسطيني إياد البغدادي.

وفي مؤتمر صحافي قال الجبير "قد تكون ادعاءاته (إياد البغدادي) هدفها أنه يريد الحصول على إقامة دائمة في بلد ما أو شيء من هذا النوع".

وتعقيباً على كلام الجبير قال الناشط الفلسطيني على تويتر إنه  "تحدثت مع الأمن النرويجي عن احتمال تفاعل سعودي، وهذا بالتحديد ما قلته لهم عما ستقوله السعودية. وهذا يعكس شبكات البروبوغاندا (التابعة لهم) على الانترنت".

 

وكان البغدادي كتب مقالاً في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية في 15 أيار/ مايو الحالي، قال فيها "في الـ25 من نيسان/ إبريل الماضي، عناصر من الأمن النرويجي وصلوا إلى منزلي بصورة غير متوقعة، وأخذوني إلى منطقة آمنة قبل أن يقولوا لي إنني كنت هدفا لتهديد، واتضح بعدها بقليل أن مصدر التهديد هو حكومة المملكة العربية السعودية وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ويده اليمنى سعود القحطاني".

وذكر أيضاً أنّ تقارير أجهزة الاستخبارات النرويجية تلقت معلومة من وكالة الاستخبارات الأميركية أن ناشطين آخرين، عمر عبدالعزيز في كندا وآخر لم يُذكر اسمه موجود في أميركا تم تحذيرهما أيضاً.