المسلّحون يخرقون الهدنة بريف حماة والجيش السوري يستهدف تجمعاتهم

الجيش السوري يستهدف تحركات مسلحي المعارضة في ريف حماة الشمالي الغربي، بعد خرق المسلحين للهدنة التي أعلنها الجيش السوري وقصفهم مواقع الجيش في كفرنبودة وبريديج.

جندي سوري يمر أمام سيارات إسعاف مدمرة تابعة لما يعرف "الخوذ البيضاء" في قلعة المضيق (أ ف ب)
جندي سوري يمر أمام سيارات إسعاف مدمرة تابعة لما يعرف "الخوذ البيضاء" في قلعة المضيق (أ ف ب)

استهدف الجيش السوري محور تحرّك المجموعات المسلّحة في قريتي الصهرية والقروطية بجبل شحشبو في ريف حماة الشمالي الغربي.

قصف الجيش مواقع وتحرّكات المسلّحين جاء بعد استغلال الجماعات المسلّحة الهدنة التي أعلنها الجيش السوري، وقصفها نقاط الجيش في بلدتي بريديج وكفر نبودة في ريف حماة الشمالي بصواريخ غراد.

وعلى محور ريف اللاذقية الشمالي الشرقي قصف الجيش السوري مواقع الحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام في تلة كباني.


المجوعات المسلحة رفضت اتفاق وقف النار الذي توصل إليه الروس والأتراك

وكان ممثّلو وزارتي الدفاع الروسية والتركية توصّلوا إلى تفاهم على وقف إطلاق نار مرحلي في محيط إدلب؛ اتّفاقٌ رفضته المجموعات المسلّحة التي تسعى إلى الضغط لإيقاف العملية العسكرية بالكامل.

يأتي ذلك فيما يعزّز الجيش السوريّ نقاط تثبيته في المناطق التي استعادها بريف حماة.