صالح يطالب الجزائريين باليقظة أمام "أصحاب المخطّطات الخبيثة"

رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يدعو الجزائريين إلى التحلّي باليقظة مطالبًا إيّاهم بـ "منع أصحاب المخطّطات الخبيثة من التسلّل داخل صفوفهم"، ومئات الطلبة يتظاهرون لمطالبة حكومة نور الدين بدوي بالاستقالة.

رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح
رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح

دعا رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الجزائريين إلى التحلّي باليقظة، مطالبًا إيّاهم بـ "منع أصحاب المخطّطات الخبيثة من التسلّل داخل صفوفهم".

وأكد صالح أن عملية مكافحة الفساد "ترتكز على نهج متين وصلب وعلى معلومات صحيحة ومؤكدة"، مشيراً إلى أن "العصابة سعت إلى عرقلة جهود الجيش والعدالة في مكافحة الفساد".

وأبدى قايد صالح، خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية أمس، تمسكه بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، قائلًا إن "الخطوة الأساسية تتمثل في الإسراع في تشكيل الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات".

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الرابع من تموز/يوليو لكن مصدرًا قال لوكالة "رويترز"، يوم الجمعة الماضي إنها قد تؤجل.

وتظاهر مئات الطلبة الجزائريين لمطالبة حكومة نور الدين بدوي بالاستقالة وذلك أمام مبنى الحكومة في العاصمة، حيث قامت قوات الأمن بتفريقهم.

أما في ولاية تيزي وزو والبويرة شرقيّ العاصمة، فتظاهر عشرات المحامين للمطالبة باستقلالية القضاء وعدم استغلاله لتصفية الحسابات.