إيران تكشف: ازدياد زيارات مسؤولين أجانب بتفويض أميركي

المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني كيوان خسروي يعلن عن ازدياد زيارات مسؤولين أجانب من مختلف البلدان إلى ايران بتفويض أميركي، ويشير إلى أنه "سوف لن تكون هناك مفاوضات بأي شكل من الأشكال".

خسروي لفت إلى أنه يجري الإعلان عن بعض الزيارات إعلاميًا فيما يبقى البعض الآخر سريًأ
خسروي لفت إلى أنه يجري الإعلان عن بعض الزيارات إعلاميًا فيما يبقى البعض الآخر سريًأ

أعلن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني كيوان خسروي عن ازدياد زيارات مسؤولين أجانب من مختلف البلدان إلى إيران بتفويض أميركي.

ولفت خسروي إلى أنه يجري الإعلان عن بعض هذه الزيارات إعلامياً فيما يبقى البعض الآخر سرياً.

وأوضح خسروي أنه "تم ابلاغ الوفود جميعًا بدون استثناء برسالة الشعب الايراني المبنية على الاقتدار والمنطق والمقاومة والصمود"، مؤكداً أنه "سوف لن تكون هناك مفاوضات بأي شكل من الأشكال".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني كشف الثلاثاء الماضي عن وساطة عرضها عليه 5 من زعماء العالم خلال العام الماضي للقاء ترامب، وقبلها 8 طلبات تلقاها من الإدارة الأميركية لإجراء مفاوضات ثنائية.

وفي الوقت نفسه، أشار مكتب الرئيس الإيراني إلى أن هناك بعض الدول بدأت تسعى للحفاظ على الاتفاق النووي ومنع حدوث اي اشتباك في المنطقة، إلاّ أنه شدد في الوقت نفسه على أن "وساطة عدد من الدول لاتعني التفاوض مع واشنطن، بالتزامن مع إعلان البنتاغون أن "واشنطن تريد ردع إيران لا الدخول في حرب معها".

وكان نائب قائد حرس الثورة الإيراني العميد علي فدوي قال إن "السفن الأميركية في المنطقة تحت الرصد الكامل من قبل الجيش الإيراني والحرس".