عون: المقاومة حق طبيعي لأي شعب

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يؤكد أن مناسبة عيد المقاومة والتحرير في 25 أيار، "هي دليل حي على أن إرادة الشعوب تنتصر في النهاية على المصاعب، والظلم، لافتاً إلى أن المقاومة "هي حق طبيعي لأي شعب تنتهك أرضه، أو مياهه، أو سماؤه.

عون: المقاومة حق طبيعي لأي شعب
عون: المقاومة حق طبيعي لأي شعب

شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على أن مناسبة عيد المقاومة والتحرير في 25 أيار، "هي دليل حي على أن إرادة الشعوب تنتصر في النهاية على المصاعب، والظلم، والاحتلال، وتخرق حصار التعدي على الحقوق، والتعنت، وتشويه الحقائق، اياً كانت الدول  التي تقف في وجهها".
 
وحيّا عون نضال الشعب اللبناني على مدى أكثر من 20 سنة، "لدفع جيش الاحتلال إلى الهزيمة، واستعادة السيادة الكاملة على أرضنا، باستثناء المناطق المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا التي نتمسك بلبنانيتها".
وإذ اعتبر أن انجاز التحرير "ما كان ليتحقق، لولا الروح الوطنية العالية التي تحلى بها اللبنانيون، والتي جعلت من الشهادة سلاحاً في وجه الطغيان والقوة العسكرية الغاشمة"، أشار عون إلى أن المقاومة "هي حق طبيعي لأي شعب تنتهك أرضه، أو مياهه، أو سماؤه، لافتاً إلى أن لبنان قدم للعالم نموذجاً تاريخياً لفاعلية مقاومة الشعوب مهما كانت قوة العدو وقدراته العسكرية".
وشدد عون على تمسك لبنان بتنفيذ القرارات الدولية التي تحفظ سلامته وسيادته الكاملة على أرضه، ولاسيما القرار الدولي الرقم 1701، مشيراً في الوقت نفسه إلى خرق اسرائيل المستمر لهذا القرار. ودعا المجتمع الدولي إلى دعم لبنان في مطالبته الدائمة باحترام هذا القرار بكل مفاعيله ومندرجاته.