حزب الشعب الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية

النتائج الأولية للانتخابات الأوروبية تظهر تقدّم حزب الشعب الأوروبي اليمين الوسط وفوزه بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان.

حزب الشعب الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية
حزب الشعب الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الأوروبية تقدّم حزب الشعب الأوروبي اليمين الوسط وفوزه بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان.

الناطق باسم البرلمان جاومي دوتش قال إنّ حزب الشعب الأوروبي فاز بـ 178 مقعداً متقدّما على خصمه التقليدي تحالف الاشتراكيين والديموقراطيين المحسوب على اليسار الوسط الذي حصد 152 مقعداً، فيما فازت سائر الأحزاب اليمينية والشعبوية والمشككة بأوروبا بأكثر من 100 مقعد.

رئيس حزب الشعب الأوروبي جوزيف دول أكد أن مرشح مجموعة اليمين الوسط الأوروبي مانفريد فيبر سيكون رئيساً للمفوضية فيما انطلق العمل على تأليف تحالفات في هذا الإطار.

حزب الشعب الأوروبي  (European People's Party) واختصاراً (بالإنكليزية: EPP) هو حزب سياسي تأسس في العام 1976 من قبل الأحزاب الديمقراطية، وتم توسيع عضوية الحزب ليشمل أحزاباً محافظة وأحزاب سياسية أخرى تنتمي إلى يمين الوسط.

زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين دعا إلى مطالبة الرأي العام البريطاني مجددا بإصدار حكمه بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي إما من خلال انتخابات عامة أو استفتاء ثانٍ.

كوربين اعتبر أن تفكك المحافظين وعدم قدرتهم على الحكم ووصول البرلمان إلى طريق مسدود يستوجب إعادة هذه القضية إلى الشعب وأضاف أن حزب العمال سيجري مشاورات خلال الأيام المقبلة لمناقشة المستجدات ولا سيما نتائج الانتخابات الأوروبية.

وكانت زعيمة التجمع الوطني في فرنسا مارين لوبان أعلنت فوز حزبها في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وقالت لوبان في مؤتمر صحافي بعد فوز لائحتها بالمركز الأول في الانتخابات على أنه "لم يتبق أمام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سوى حل الجمعية الوطنية"، ورأت في النتائج "انتصارًا للشعب واستعادة للسلطة ".

كما حقق الحزب الحاكم في المجر انتصارًا على المعارضة من يسار الوسط واليمين المتطرف، بعد نيله 56% من الأصوات متقدمًا بأكثر من 45 نقطة على المعارضة.

وفي النمسا يحل الحزب المحافظ برئاسة المستشار سيباستيان كورتز في الطليعة متقدماً على الاشتراكيين الديمقراطيين.