منظمة التحرير تؤكد معارضتها "الحاسمة" لمؤتمر المنامة

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعلن معارضتها الحاسمة لمؤتمر البحرين، وجال الأعمال الفلسطينيين يؤكدون رفضهم لصفقة القرن.

  • منظمة التحرير تؤكد معارضتها "الحاسمة" لمؤتمر المنامة

أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية معارضتها الحاسمة لمؤتمر البحرين.

وبعد اجتماعها التشاوري نفت اللجنة في بيان تكليف أي جهة بالتفاوض بالنيابة عن الشعب الفلسطيني،  مؤكدة أنّ صفقة القرن ما هي إلا خطة أميركية لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل وإعلان الجولان السوريّ المحتل تحت السيادة الإسرائيلية.

وعبّر عشرات رجال الأعمال الفلسطينيين عن رفضهم لصفقة القرن ومؤتمر البحرين معربين عن استعدادهم لمساندة السلطة الفلسطينية في وجهها.

وقال رجال الأعمال إنهم قرّروا التوجّه للمصارف لضمان السلطة ومساندتها في وجه مؤتمر البحرين وصفقة القرن وللتأكيد أنّ "فلسطين ليست للبيع".

فصائل المقاومة الفلسطينية كانت قد أكدت رفضها المؤتمر، وفي بيان لها وصفت المؤتمر بأنه فصلٌ من فصول صفقة القرن الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية

وشددت على الرفض القاطع لجميع أشكال التطبيع مع إسرائيل بصفته خيانة وطعنة في الظهر الفلسطيني، كما دعت إلى نبذ المطبعين والتبرؤ منهم ودعم صمود الشعب الفلسطيني.