معارك عنيفة جنوب العاصمة الليبية.. وقوات الوفاق ترسل تعزيزات عسكرية مكثفة

تتواصل اشتباكات قوية في محور طريق المطار في طرابلس وسط دوي أصوات المدفعية الثقيلة جنوبي العاصمة. ووسائل إعلام تابعة لقوات حكومة الوفاق تتحدث عن وصول تعزيزات عسكرية لها إلى المنطقة.

معارك عنيفة جنوب العاصمة الليبية.. وقوات الوفاق ترسل تعزيزات عسكرية مكثفة
معارك عنيفة جنوب العاصمة الليبية.. وقوات الوفاق ترسل تعزيزات عسكرية مكثفة

تتواصل  اشتباكات قوية في محور طريق المطار في طرابلس وسط دوي أصوات المدفعية الثقيلة جنوبي العاصمة.

وتحدثت وسائل إعلام تابعة لقوات حكومة الوفاق عن وصول تعزيزات عسكرية لها إلى المنطقة.

هذا وتشهد عدة محاور قتالية جنوب العاصمة طرابلس منذ ساعات تجدد الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الثقيلة والمدفعية في كل من عين زارة وشارع الخلاطات ووادي الربيع بين القوات التابعة للمشير خليفة حفتر وتلك التابعة للوفاق الوطني.

وفيما لا تزال المعارك مستمرة على أكثر من جبهة تجري الترتيبات لعقد اجتماع دول الجوار الليبي أي تونس ومصر والجزائر في مسعى لمحاولة وقف القتال الدائر على تخوم العاصمة والعودة للمسار التفاوضي بين أطراف الصراع، حيث قد يعقد الاجتماع في تونس.

الرئاسة الفرنسية أعلنت من جهتها أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيستقبل المشير حفتر في قصر الإليزيه الأربعاء المقبل لبحث التطورات السياسية والعسكرية، وذلك بعد أيام من زيارة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج باريس.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هاجم أمس السبت قائد الجيش الليبي خليفة حفتر دون أن يسمّيه والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقال إنّه "يتّم التغاضي عن جنون قاتل مأجور من أجل آبار النفط في ليبيا".

وأضاف إردوغان "من يتبجحون بالعدالة والحرية، لا ينبسون ببنت شفة إزاء المشانق التي تقيمها محاكم الانقلاب في مصر"، منتقداً "استجابة الاتحاد الأوروبي لدعوات السيسي".