دمشق رداً على قمة مكة: الوجود الإيراني في سوريا مشروع

وزارة الخارجية السورية تؤكد اليوم الجمعة أنّ "الوجود الإيراني في سوريا مشروع وهو جاء بطلب من الحكومة السورية"، وترفض بحسب مصدر  لها ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية في السعودية حول الوجود الإيراني في سوريا.

الخارجية السورية: بيان القمة العربية يمثل تدخلاً غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية
الخارجية السورية: بيان القمة العربية يمثل تدخلاً غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية

أكدت وزارة الخارجية السورية اليوم الجمعة أنّ "الوجود الإيراني في سوريا مشروع وهو جاء بطلب من الحكومة السورية". 

وبحسب مصدر في الخارجية، فقد أعربت سوريا عن رفضها ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية في السعودية حول الوجود الإيراني في سوريا.

وأضاف المصدر أن ما ورد في البيان "يمثل تدخلاً غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية"، مبرزاً أنّ "الوجود الإيراني ساهم بدعم جهود سوريا في مكافحة الإرهاب".

المصدر اعتبر أنّه "كان حرياً بالقمة إدانة تدخلات الدول الأخرى في الشأن السوري والتي تفتقد إلى الشرعية والمشروعية وكانت وما تزال تهدف إلى تقديم الدعم اللامحدود بمختلف أشكاله إلى المجموعات الإرهابية وإطالة أمد الأزمة في سوريا". 

يذكر أنّ بيان القمة العربية التي عقدت أمس في مكة المكرمة انتقد إيران بسبب دعم اليمن وسوريا والبحرين، كما طالب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز خلالها المجتمع الدولي باستخدام "كافة الوسائل لردع إيران" بحسب تعبيره.