حاتمي: أميركا تحاول خلق حالة "رهاب" من إيران

وزير الدفاع الإيراني يعتبر أن هناك مجموعة من التطورات تحصل تهدف بمجملها إلى خلق الرهاب من إيران، و مساعد القائد العام للجيش الايراني للشؤون التنسيقية يقول "بإمكاننا تأمين أمن المنطقة بأنفسنا ولا نريد مساعدة أحد".

  • وزير الدفاع الإيراني: أميركا تحاول خلق حالة "رهاب" من إيران

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن هناك ظروفاً معقدة جداً ومثيرة للشك في المنطقة بالإضافة لمجموعة من التطورات، وعلى ما يبدو أن جميعها في سبيل السياسات الهادفة إلى خلق الرهاب من إيران (إيران فوبيا).

وتابع في مقابلة مع وكالة "إيلنا" الإيرانية "من دون شك أن السعوديين يتواجدون بشكل أعمى إلى جانب الأميركيين في جميع القضايا، وحتى أنهم لا يراعون مصالحهم".

من جهته، شدد مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية الأدميرال حبيب الله سياري في حديث مع وكالة الصحفيين الشباب الإيرانية على أنه "ليس لدينا حرب مع أي أحد اليوم ولا يجب على البعض التواجد في المنطقة".

وأردف قائلاً "بإمكاننا توفير أمن المنطقة بأنفسنا ولا داع لتواجد الآخرين، وإن كنا نخاف من هكذا عتاد لما كنّا على قيد الحياة اليوم. وليس لدينا حرب مع أي أحد"، محذراً أنه "لايجب على البعض التواجد في المنطقة لأنها لنا، ماذا يفعل الآخرون في المنطقة؟"

"يتكلم الأميركيون كثيراً، هم من يزعزعون الأمن، ولكنه واضح أن ما حصل (تفجير ناقلتي النفط في بحر عُمان) هو من فعلهم"، أضاف سياري.

من جهته، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن إيران لا تأخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتصريحاته على محمل الجد.

وقال شمخاني ضمن مشاركته في تصريح لبعض الوكالات إن "سياسة العقوبات والحرب الاقتصادية التي يتبعها ترامب على الشعب الإيراني لن تؤتي أكلها"، مشيراً إلى أنها سياسة عدائية وأنها ستُهزم في النهاية.