هزيمة مرشح حزب العدالة والتنمية في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول

مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم يقر بهزيمته في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول. ومراسل الميادين يشير إلى أنّ إمام أوغلو تقدم بأكثر من 700 ألف صوت على مرشح الحزب الحاكم.

مرشح حزب العدالة والتنمية يقر بهزيمته في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول
مرشح حزب العدالة والتنمية يقر بهزيمته في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول

أعلن مرشح الحزب الحاكم في انتخابات اسطنبول بن علي يلدريم فوز منافسه أكرم إمام أوغلو بمنصب رئيس بلدية إسطنبول، في حين يحتفل أنصار المعارضة التركية بفوز مرشحهم.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنّ إمام أوغلو حصل على 54 % من الأصوات بينما حصل يلدريم على 45%.

ووفقاً لمراسل الميادين فقد تقدّم أوغلو بأكثر من 700 ألف صوت على مرشح الحزب الحاكم.

وفي أول تصريح له، أكد إمام أوغلو أنه سيكون رئيساً لجميع سكان اسطنبول وسيقدم الخدمات للجميع، معتبراً أنّ  فوزه في اسطنبول يشكل "بداية جديدة" لتركيا.

من جهته، قال يلدريم إنه سيعمل بكل ما بوسعه لمساعدة إمام أوغلو في الأعمال التي سيقوم بها لصالح سكان إسطنبول. 

بدوره هنأ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مرشح المعارضة بالفوز برئاسة البلدية. 

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار اوغلو إنه "لن نسمح بعد اليوم بالانقلاب على إرادة الشعب".

وكان حزب العدالة والتنمية تقدّم بطلب إلغاء الانتخابات في قضاء اسطنبول في 5 نيسان/ إبريل الماضي على الرغم من رفض أحزاب المعارضة وعلى رأسها حزب الشعوب الديمقراطي الذي كان قد أعلن فوز مرشحه لرئاسة البلدية.