مجلس الأمة الكويتي يطالب بمقاطعة ورشة البحرين.. ومواقف عربية رافضة للتطبيع

مجلس الأمة الكويتي يطالب بمقاطعة مؤتمر البحرين ويعتبر أنه يرمي لتكريس الاحتلال وإضفاء الشرعية عليه، ومواقف عربية تدعو الدول العربية لمقاطعة المؤتمر.

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم
رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

أكد أعضاء مجلس الأمة الكويتي اليوم الإثنين، أنّ ورشة البحرين المزمع عقدها غداً في المنامة "ترمي إلى تكريس الاحتلال وإضفاء الشرعية عليه".

وفي بيان تلاه رئيس المجلس مرزوق الغانم، دعا أعضاء الحكومة إلى "اتخاذ موقف حازم لمقاطعة أعمال هذه الورشة". 

من جهته، رد وزير الخارجية الكويتيّ صباح الخالد الحمد الصباح على بيان مجلس الأمة، معتبراً أنّ الحكومة "متمسكة بالثوابت في السياسة الخارجية الكويتية".

كما دعا الصباح الولايات المتحدة إلى "إيجاد حلّ يأخذ في الحسبان قرارات الشرعية الدولية". 

الإعلاميّ والكاتب السياسيّ الكويتيّ حسين جمال، رأى في حديث مع الميادين، أنّ البرلمان الكويتيّ "قال كلمته بوضوح عن أنّ ورشة البحرين تكريس للاحتلال"، مستبعداً مشاركة الكويت في ورشة البحرين "وإذا شاركت فستكون مشاركةً رمزيةً". 

وفي المواقف العربية من ورشة المنامة، طالب عضو المكتب السياسيّ لحركة النضال الوطنيّ أحمد الكحلاوي، الحكومة التونسية بـ"عدم المشاركة في ورشة البحرين".

الكحلاوي أعلن في مقابلة مع الميادين، أنّ تونس ستشهد تظاهرةً ضخمةً في الثامن من الشهر المقبل رفضاً لصفقة القرن. 

من ناحيته، جدد المجلس السياسي الأعلى اليمني في صنعاء، رفض اليمن وإدانته لكل الخطوات المشبوهة للتطبيع مع "إسرائيل".

المجلس السياسي اليمني أكد رفضه "محاولات تصفية القضية الفلسطينية ومنع حق العودة وإقامة المؤتمرات لتسويق مشاريع الاحتلال"، مشدداً على "مركزية القضية الفلسطينية ودعم اليمن للشعب الفلسطيني لتحرير كامل فلسطين وطرد المحتل". 

يذكر أنّ ورشة البحرين التي ستعقد غداً الثلاثاء في العاصمة البحرينية تمهيداً لصفقة القرن، سيشارك فيها عدد من الدول العربية، أبرزها السعودية والإمارات وقطر ومصر والأردن وسلطنة عمان.