شهداء في غارات إسرائيلية على سوريا وإسقاط عدد من الصواريخ فوق دمشق وحمص

استشهاد 4 مدنيين سوريين بينهم طفل رضيع وجرح واحد وعشرون آخرون نتيجة غارات إسرائيلية على ريف دمشق، والدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدد من الصواريخ في محيط الكسوة والديماس جنوب وغربي دمشق وفي محيط مدينة حمص.

  • شهداء في غارات إسرائيلية على سوريا (أرشيف)

استشهد 4 مدنيين سوريين بينهم طفل رضيع وجرح واحد وعشرون آخرون نتيجة الغارات الإسرائيلية على ريف دمشق وتصدّت الدفاعات الجوية السورية لعدد من الصواريخ في محيط الكسوة والديماس جنوب وغربي دمشق وفي محيط مدينة حمص.

وأفادت وكالة "سانا" عن إسقاط عدد من الصواريخ المعادية التي قال مصدر عسكري، إنها أطلقت من الأجواء اللبنانية تزامن ذلك مع تحليق طائرات حربية إسرائيلية بكثافة فوق جنوب لبنان على علو منخفض.

وأضافت أنه نتيجة الضغط الناتج عن الانفجارات في سماء محيط دمشق تعرّض عدد من منازل المدنيين لبعض الأضرار المادية في بلدة صحنايا وتحطم زجاج المنازل ما أسفر عن إصابة عدد من الاشخاص بإصابات طفيفة.

يبذكر أن وسائط الدفاع الجوي تصدت في الحادي عشر من الشهر الجاري لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على تل الحارة في المنطقة الجنوبية وأسقطت عددا منها.

وتصدّت الدفاعات الجوية السورية مطلع حزيران/ يونيو الجاري لعدوان إسرائيلي جديد استهدف مطار التيفور في ريف حمص الشرقي. وبالتزامن استشهد 3 جنود سوريين وأصيب 7 جرّاء عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ على ريف القنيطرة الشرقي. وتصدّت الدفاعات الجوية السورية لموجتين من العدوان الصاروخي الإسرائيلي على مواقع في بلدة خان الشيح في ريف دمشق الغربي، وفي محيط مدينة الكسوة بريف دمشق الجنوبي.

محمد عبد السلام: الاعتداء الإسرائيلي تصعيد إجرامي يتماشى مع خطوات التطبيع

المتحدث باسم أنصار الله ورئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام وفي تغريدة له على "تويتر" دان من جهته الاعتداء الإسرائيلي على سوريا، ورأى أنه "تصعيد إجرامي يتماشى مع خطوات التطبيع من قبل بعض الأنظمة المتصهينة التي أغرت العدو لمواصلة تهديد أمن سوريا والمنطقة".

وأكد أن الموقف الطبيعي هو التصدي بكل قوة للخطر الصهيوني الذي يمثل تهديداً للأمة جمعاء.