رئيس مجلس النواب الليبي يعلن النفير العام

رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق عقيلة صالح يعلن التعبئة وحالة النفير العام في البلاد، بعد تدمير القوات الليبية التابعة للمشير خليفة حفتر طائرة تركية مسيّرة من طراز "بيرقدار" أثناء إقلاعها من القاعدة العسكرية التابعة لمطار معيتيقة.

قوات حكومة الوفاق عرضت أسلحة أميركية وصينية لقوات حفتر قالت إنها عثرت عليها في غريان / أ.ف.ب
قوات حكومة الوفاق عرضت أسلحة أميركية وصينية لقوات حفتر قالت إنها عثرت عليها في غريان / أ.ف.ب

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق عقيلة صالح التعبئة وحالة النفير العام في البلاد.

المتحدث باسم مجلس النواب عبدالله ابلحيق، أكد مساء الأحد إنّ "القائد الأعلى للقوات المسلحة المستشار عقيلة صالح أعلن حالة التعبئة والنفير العام في البلاد".

وكانت القوات الليبية التابعة للمشير خليفة حفتر قد أكد تدمير طائرة تركية مسيّرة من طراز "بيرقدار" أثناء إقلاعها من القاعدة العسكرية التابعة لمطار معيتيقة.

قوات حفتر أشارت إلى أنّه جرى تدمير الطائرة خلال استعدادها لمهاجمة مواقع عسكرية لها.

إلى ذلك، عادت الملاحة إلى مطار معيتيقة بعد أن توقفت لساعات بحسب بيان على صفحة المطار عبر فايسبوك.

في سياق متصل، عرض مسؤولون عسكريون تابعون لحكومة الوفاق الوطني أسلحة أميركية وصينية الصنع قالوا إنهم عثروا عليها في مدينة غريان بعد إخراج قوات حفتر منها.

قوات حكومة الوفاق أكدت أن من بين الأسلحة صواريخ "جافلين" الأميركية المتطوّرة وقذائف مدفعية صاروخية توجّه بالليزر، وأن العقود المكتوبة على الأسلحة تظهر أنها للإمارات.

وأعلن التلفزيون الليبي اليوم الإثنين، الإفراج عن 6 أتراك كانوا محتجزين لدى قوات حفتر.

وزارة الخارجية التركية توقعت أمس الإفراج الفوري عنهم وإلا ستصبح قوات حفتر أهدافاً مشروعة، مبرزةً أن "الاعتقال يندرج في إطار البلطجة والقرصنة".

أمّا وزير الدفاع التركي خلوصي آكار فأكد إن "أنقرة ستنتقم من أيّ هجوم يستهدف مصالحها من جانب قوات حفتر"، فيما نفت الأخيرة قيامها باختطاف مواطنين أتراك.