موسكو تؤكد عدم وجود صلة بين محادثات بوتين وترامب والغارات الإسرائيلية على سوريا

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية يؤكد عدم وجود صلة بين محادثات الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب والغارات التي استهدفت ضواحي دمشق، ويكشف ان الرئيس الروسي، ونظيره والتركي، بحثا في لقائهما في "أوساكا" انعقاد قمة ثلاثية مقبلة حول سوريا تضم روسيا وتركيا وإيران.

موسكو تؤكد عدم وجود صلة بين محادثات بوتين وترامب والغارات الإسرائيلية على سوريا
موسكو تؤكد عدم وجود صلة بين محادثات بوتين وترامب والغارات الإسرائيلية على سوريا

أكّد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، عدم وجود صلة بين محادثات الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب وموضوع الغارات التي استهدفت ضواحي دمشق.

وأشار إلى أنه لا يمتلك المعلومات الكافية حول الحادث، وأوصى بالتوجه إلى العسكريين كونهم يملكون معلومات أدق".

وكان قد استشهد 4 مدنيين سوريين بينهم طفل رضيع وجرح 21 آخرون نتيجة الغارات الإسرائيلية على ريف دمشق وتصدّت الدفاعات الجوية السورية لعدد من الصواريخ في محيط الكسوة والديماس جنوب وغربي دمشق وفي محيط مدينة حمص.

في سياقٍ متصل، أعلن دميتري بيسكوف، أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، بحثا في لقائهما في "أوساكا" قمة ثلاثية مقبلة حول سوريا.

وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الاثنين: "تناول الرئيسان بوتين وأردوغان هذا الاجتماع. حقا كانا يتحدثان عن هذه القمة".

وأضاف: "هناك تفاهم بأن هذه القمة ستتم قريباً"، مشيرا إلى أن الكرملين "سيبلغ الصحفيين بموعد إجراء القمة بعد تأكيده بشكل نهائي".